EN
  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2009

إسرائيل تعتزم هدم 50 بيتا بالقدس

بعدَ قضية حي البستان، يخطط الاحتلال الإسرائيلي لنسف أكثر من 50 بيتا في حي رأس خميس بمدينة القدس.
أبو نبيل "أحد سكان المنطقة" علق لنشرة mbc ليوم السبت الـ7 من مارس/آذار قائلا

بعدَ قضية حي البستان، يخطط الاحتلال الإسرائيلي لنسف أكثر من 50 بيتا في حي رأس خميس بمدينة القدس.

أبو نبيل "أحد سكان المنطقة" علق لنشرة mbc ليوم السبت الـ7 من مارس/آذار قائلا: كانت المنطقة أحراشًا ممنوع الدخول إليها؛ ثم قصوا الشجر وغرسوا بيوت المستوطنة هذه، كانت أغنامنا ترعى هنا وتنزل إلى ما بعد المستوطنة، فيركب الأولاد الخيل ليعيدوهم.

بنى أبو نبيل أول منزل في الحي؛ حين وصل مشردا عام 1967م من حي النبي داهود في البلدة القديمة إلى منطقة رأس خميس في مخيم شعفاط للاجئين.. في السنتين الأخيرتين هدمت له إسرائيل منزلين وقد يكون شاهدا عما قريب على هدم 56 منزلا في هذه المنطقة.

ونقل قاسم خطيب -مراسل mbc من القدس- أن هدم هذه البيوت في رأس خميس هدفه خلق منطقة أمنية عازلة للمستوطنة خلف الجدار، والبيوت الخمسون التي ستهدم هنا تعد جزءا من 3700 منزل أُخطرت بالهدم في القدس؛ وحُدد التنفيذ هذه السنة.

ووصف حاتم عبد القادر -مستشار رئيس الوزراء الفلسطيني لشؤون القدس- رئيس البلدية الإسرائيلية باليميني المتطرف الذي يحاول البحث عن كل ملفات المنازل التي لم يتم ترخيصها منذ عام 1981 حتى الآن وهدمها.. رئيس البلدية المتطرف اليميني الجديد أصبح أمرًا ملموسًا على أرض المدينة المقدسة خلال فترة زمنية قياسية.. المقدسيون من جهتهم يهددون بانفجار، والأجهزة الأمنية الإسرائيلية تراهن على أنهم لا يستطيعون، ويبدو أنه لا شيء يطفئ شهية إسرائيل لهدمِ المزيد من البيوت الفلسطينية في القدس.