EN
  • تاريخ النشر: 14 أبريل, 2009

إدانة الموسيقي الأسطوري فيل سبيكتور بالقتل

أدين المنتج والموسيقي الأمريكي الأسطوري بتهمة القتل من الدرجة الثانية؛ لقتله الممثلة لانا كلاركسون، بعد عام من بطلان محاكمته في سبتمبر/أيلول 2007م عندما أطلق صراحه بكفالة قدرها مليون دولار.

أدين المنتج والموسيقي الأمريكي الأسطوري بتهمة القتل من الدرجة الثانية؛ لقتله الممثلة لانا كلاركسون، بعد عام من بطلان محاكمته في سبتمبر/أيلول 2007م عندما أطلق صراحه بكفالة قدرها مليون دولار.

تلك التهمة قد تجعل سبيكتور بقية حياته خلف القضبان؛ بعد الحكم الذي سيصدر في حقه في 29 مايو/أيار القادم.

دورون وينبرغ، محامي سبيكتور، علق -بتقرير نشرة mbc ليوم الثلاثاء 14 أبريل/نيسان 2009م- قائلا أعتقد أنهم توصلوا للحل الخاطئ، ليس فقط لأنني لا أصدق أن سبيكتور مجرم، ولكن لأنني متأكد أن تهمته ليست مدرجة تحت معيار قانوني.

وذكر ممثلو الادعاء، خلال جلسة المحاكمة، أن لسبيكتور تاريخا يشوبه اللجوء للعنف أو التهديد بالسلاح مع النساء اللاتي يلاقي منهن صدا عاطفيا، وهذا ما رأت المحكمة أنه حصل مع الممثلة كلاركسون.

وعثر على كلاركسون في الثالث من فبراير/شباط عام 2003م، مقتولة إثر إصابتها بطلق ناري في ردهة منزل سبيكتور الفخم في لوس أنجلوس، وذلك بعدما التقيا في ملهى ليلي، بنفس اليوم.

الشاهد على الجريمة سائق سبيكتور الذي سمع الطلق الناري وشاهد سبيكتور حاملا مسدسا، وهو يقول "أعتقد أنني قتلت أحدا".

وكانت كلاركسون تعمل نادلة في ملهى "هاوس أوف بلوز" House of Blues في هوليوود عندما التقت مع سبيكتور الليلة التي سبقت مقتلها، وعرفت بأنها كانت نجمة أفلام "ملكة الهمج" Barbarian queen و"نساء الأمازون فوق القمر" on the Moon Amazon Women في ثمانينات القرن الماضي.