EN
  • تاريخ النشر: 22 مارس, 2011

بعدما شوه حريق كامل ملامحه أول عملية جراحية لزراعة وجه كامل لمريض في الولايات المتحدة

نجح فريق طبي مؤلف من ثلاثين جراحا وطبيبا وممرضا في إجراء أول عملية جراحية لزراعة وجه كامل في الولايات المتحدة استغرقت خمس عشرة ساعة، وخضع لها شاب في الخامسة والعشرين من عمره بعد أن محت الحروق كامل ملامح وجهه.

  • تاريخ النشر: 22 مارس, 2011

بعدما شوه حريق كامل ملامحه أول عملية جراحية لزراعة وجه كامل لمريض في الولايات المتحدة

نجح فريق طبي مؤلف من ثلاثين جراحا وطبيبا وممرضا في إجراء أول عملية جراحية لزراعة وجه كامل في الولايات المتحدة استغرقت خمس عشرة ساعة، وخضع لها شاب في الخامسة والعشرين من عمره بعد أن محت الحروق كامل ملامح وجهه.

وقالت نشرة MBC -يوم الثلاثاء 22 مارس/ آذار 2011م- إن المريض "دالاس" كان قد فقد ملامح وجهه بالكامل منذ ثلاث سنوات بعد حادث احتكاك بخط توتر عالي؛ حيث محت الحروق سمات وجهه كليًا.

لكن متبرعا منح "دالاس" فرصة أخرى؛ حيث نجح الفريق الطبي في ترميم الأنف والشفتين والجلد إضافة إلى جميع العضلات والأعصاب التي تسمح لهذه الأعضاء بالشعور بالإحساس، وإن لم تكن تشبه تلك التي اعتاد عليها.

ووصف جده "ديل ببترسون" نجاح العملية بأنها معجزة، وقال: "عندما رأيته بعد الإصابة لم أكن أدري ما الذي سيحصل له، لكنه أصر على التعافي والمضي قدم في حياته".

وقال الدكتور "بوهدان بوماهكجراح تجميل: "في مرحلة ما، لن يشبه هيئته القديمة لكنه أيضا لن يشبه المتبرع، فهناك تركيبة الخلايا وعظام وجه "دالاسفالخلايا "ستتقولب" مع الوجه الجديد لذلك فهو لن يبدو كما كان سابقا ولا كما يبدو المتبرع".

وكانت أول عمليه زرع وجه كامل قد أجريت في فرنسا العام الماضي، وتضمنت زرع جفون وجهاز دمعي، أما دالاس فهو الحالة الأولى في الولايات المتحدة.

ورغم أن الأطباء لم يستطيعوا إعادة الرؤية له، لكنه حاليا يكمل حياة لم تكن لتكتمل لولا متبرع منحه -دون شروط القدرة- على الابتسام والإحساس من جديد.