EN
  • تاريخ النشر: 27 أبريل, 2010

أوباما يستضيف قمةَ رجال وسيدات أعمال مسلمين من 50 دولة

استضاف الرئيس الأمريكي باراك أوباما رجالا وسيدات أعمال مسلمين من 50 دولة؛ تطبيقا للوعود التي قطعها في خطابه التاريخي في القاهرة في يونيو/حزيران الماضي، وذلك في إطار دعوته لبداية جديدة في العلاقات بين واشنطن والعالم الإسلامي.

  • تاريخ النشر: 27 أبريل, 2010

أوباما يستضيف قمةَ رجال وسيدات أعمال مسلمين من 50 دولة

استضاف الرئيس الأمريكي باراك أوباما رجالا وسيدات أعمال مسلمين من 50 دولة؛ تطبيقا للوعود التي قطعها في خطابه التاريخي في القاهرة في يونيو/حزيران الماضي، وذلك في إطار دعوته لبداية جديدة في العلاقات بين واشنطن والعالم الإسلامي.

ومن المقرر أن تستمر القمة التي تُعقد في واشنطن على مدار يومي الإثنين والثلاثاء 26 و27 إبريل/ نيسان، ووفقا لتقرير عرضته نشرة MBC يوم الإثنين 26 إبريل/نيسان 2010 فإن القمة شارك فيها 250 مشاركا من 50 دولة، أغلبها دول إسلامية.

وقالت فرح بانديث، مبعوثة الرئيس أوباما للعالم الإسلامي لـMBC: "هناك مشاركون من كل العالم، من المسلمين وغير المسلمين، وعندما نتحدث عن وفود من فنلندا والنرويج؛ فإن بعض المشاركين في الوفد هم مسلمون، لذا من المهم أن يكون هناك تبادل للمعلومات بين الجميع".

وترى الإدارة الأمريكية أن المبادرات الفردية لرجال وسيدات الأعمال هي محرك مهم للاقتصاد، ومن ثم تريد إطلاق القدرات الكامنة من خلال كسب خبرات وتبادل معلومات بين الوفود.

وكانت "وعدسيدة الأعمال الفلسطينية، من بين المشاركين في الاجتماع، وقد أقامت "وعد" شركة للمناسبات وهي في سن السابعة عشرة، كما كانت "بوني" من ضمن المشاركين، وهي سيدة أعمال من إندونيسيا أقامت محطات توليد كهرباء، كما شارك في الاجتماع وفد نسائي سعودي مهتم بالبيئة.

وفي السياق ذاته؛ قالت إحدى المشاركات السعوديات: "لاحظت أننا أصغر سيدات مشاركات هنا في الاجتماع، لذا نأمل في أن نكتسب مزيدا من الخبرات بعد الاحتكاك بالحاضرين".

وتناقش القمة سبلَ تحسين الحصول على رأس المال، وتمويل برامج الابتكار والتبادل التكنولوجي، ومن المتوقع أن تمنح الولايات المتحدة عقودا بملايين الدولارات لصندوق التكنولوجيا والابتكار العالمي الذي يهدف إلى تعزيز الاستثمارات في العالم الإسلامي، وسيلقي الرئيس أوباما كلمة المؤتمر في نهاية اليوم، على أن تتركز الفعاليات على الجانب الثقافي والاجتماعي يوم غد.