EN
  • تاريخ النشر: 30 ديسمبر, 2009

أم وجنينها يعودان إلى الحياة بعد تأكيد وفاتهما

عادت أم وجنينها إلى الحياة من جديد، بعد تأكيدات طبية بأنهما قد ماتا، فيما يعد معجزة لم يجد الأطباء لها تفسيرا علميّا منطقيّا.

  • تاريخ النشر: 30 ديسمبر, 2009

أم وجنينها يعودان إلى الحياة بعد تأكيد وفاتهما

عادت أم وجنينها إلى الحياة من جديد، بعد تأكيدات طبية بأنهما قد ماتا، فيما يعد معجزة لم يجد الأطباء لها تفسيرا علميّا منطقيّا.

وذكرت حلقة اليوم الأربعاء 30 ديسمبر/كانون الأول 2009 من نشرة MBC، أن الأم الأمريكية توقف قلبها عن النبض، بينما توقفت أيضًا عن التنفس تماما، أثناء إجرائها عملية الولادة، وحاول الأطباء إنقاذها، إلا أنهم فشلوا، ما دفعهم إلى إدخالها غرفة العمليات، في محاولة لإنقاذ جنينها.

وبعد أن أدخلها الأطباء غرفة العمليات -في محاولة لإنقاذ الجنين وإخراجه بإجراء عملية قيصرية- فوجؤوا بأن الجنين أيضًا قد فارق الحياة.

وبعد ذلك بثوان قليلة، تظهر على الطفل بوادر الحياة، ولحقته الأم؛ حيث رجعت إلى تنفسها الطبيعي مرة أخرى، بطريقةٍ لم يستطع العلماء تفسِيرها، واكتفوا بالإجماع على أنها معجزةٌ من الله.

وحول هذه الواقعة الغريبة، أكدت الدكتورة ستيفاني مارتن اختصاصية في صحة الأم والجنينأن الأم كانت ميتة تماما، وتوقفت تماما عن التنفس، كما توقف قلبها أيضًا عن النبض، مؤكدة أن عودتها إلى الحياة مرة أخرى معجزة كبرى.