EN
  • تاريخ النشر: 25 يونيو, 2011

أمريكا قلقة من وقوع اشتباكات حدودية بين سوريا وتركيا

واصل الجيش السوري انتشاره في قرى محافظة "إدلبواقترب كثيرًا من الحدود التركية غداة محاصرة بلدة "خربة الجوزالتي تبعد 500 متر فقط عن الحدود السورية التركية.

واصل الجيش السوري انتشاره في قرى محافظة "إدلبواقترب كثيرًا من الحدود التركية غداة محاصرة بلدة "خربة الجوزالتي تبعد 500 متر فقط عن الحدود السورية التركية.

وبحسب تقرير نشرة التاسعة على MBC1 السبت 25 يونيو/حزيران 2011م، أعربت هيلاري كلينتون -وزيرة الخارجية الأمريكية- عن قلقها من هذا التطور الذي وصفته بالخطر، وأشارت إلى احتمال وقوع اشتباكات حدودية.

في هذه الأثناء تواصل نزوح السوريين من القرى الحدودية باتجاه تركيا ولبنان؛ حيث أُبلغ عن نقل 8 سوريين مصابين بطلقات نارية إلى أحد المستشفيات.

وفي اسطنبول اجتمع أكثر من 100 ناشط ينتمون إلى ائتلاف شباب 15 من آذار لمناقشة تطورات الأحداث في بلادهم، بينما أعلن الهلال الأحمر السوري أنه مستعد لضمان سلامة اللاجئين السوريين العائدين من تركيا.

وفي اتصال هاتفي مع نشرة التاسعة قال الدكتور مصطفي علوي -أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة-: "إن تحركات الجيش السوري على الحدود التركية واللبنانية تبعث على القلق، وخاصة في ظل وجود حساسيات بين سوريا ولبنان من جهة، وبين سوريا وتركيا خاصة في الفترة الأخيرةوقال مصطفي علوي أيضًا: "إنه على الرغم من اختلاف الحالة السورية عن الحالتين المصرية والتونسية، فإن الوضع في سوريا من المستحيل أن يعود للوراء إلى ما قبل 15 مارس/آذار وهو تاريخ بدء الاحتجاجات".