EN
  • تاريخ النشر: 11 يونيو, 2014

أغرب مهر.. 15 رأسا من "الشبيحة" لخطبة أم الشهداء

مقاتلون روس في سوريا

شبيح ومقاتلان روس

تعرف على المهر الذي طلبته سيدة حمصية لخطبتها من رجل سوري..

  • تاريخ النشر: 11 يونيو, 2014

أغرب مهر.. 15 رأسا من "الشبيحة" لخطبة أم الشهداء

لم يكن المتجمعون حول السفارة السورية في العاصمة الأردنية للاجتجاح على ترشح الرئيس الاسد لولاية رئاسية ثالثة، يتوقعون ما فعله الحاج أحمد الرميلات في الاعتصام عندما تقدم بطلب يد السيدة السورية عمشة الفاعورية مقابل أغرب مهر في الثورة السورية.

الرميلات، عضو مجلس القبائل والملقب بحكيم المجلس، طلب يد السيدة الحمصية الملقبة بأم الشهداء، التي استشهد أربعة من أبنائها وزوجها على يد قوات النظام في حمص، ودأبت على المشاركة في المظاهرات ضد النظام في كل من سوريا والأردن، مرتدية ثوبها العربي الموشى بعلم الثورة.

أما قصة المهر الأغرب فإنه عندما عرض الرميلات الزواج طلبت أم الشهداء مهرا لها 15 رأسا من "الشبيحة" ومؤجل مهرها عبارة عن 50 رأسا في حالة الطلاق، ووافق الحاج إبراهيم (75 عاما) الذي استشهد أيضا اثنان من أبنائه جراء الحرب الدائرة في سوريا منذ ثلاث سنوات على هذا الطلب.

الحاج إبراهيم بدوره وافق على طلبها ولكن لن يتم عقد القران إلا بتحقيق أول شرط وهو المقدم المطلوب 15  رأس شبيح.

قد تبدو قصة حب وتوافق غريبة وجميلة بين السيدة عمشة التي قدمت للثورة السورية أغلى ما تملك وهم أبناؤها الأربع وزوجها، وقالت "هي مستعدة أن تضحي بنفسها من أجل الوطنوبين الحاج إبراهيم الذي شدد على متابعة الثورة حتى يتخلص الشعب السوري المنكوب من طاغية الشام الباغي بشار وزمرته القاتلة.