EN
  • تاريخ النشر: 17 مايو, 2011

أطباء ينجحون في زراعة عظمة لفتاة مصابة بسرطان في ساقها

نجح جراحو عظام في إجراء عملية جراحية ناجحة لفتاة في الخامسة عشرة من عمرها، عبارة عن استئصال لعظمة الساق المتأثرة بالأورام السرطانية، وزراعة عظمة جديدة أُخذت من شاب متوفى.

نجح جراحو عظام في إجراء عملية جراحية ناجحة لفتاة في الخامسة عشرة من عمرها، عبارة عن استئصال لعظمة الساق المتأثرة بالأورام السرطانية، وزراعة عظمة جديدة أُخذت من شاب متوفى.

وعرض تقرير نشرة التاسعة على قناة MBC الثلاثاء 17 مايو/أيار 2011، تقريرا لحالة الرياضية أوليفيا التي كانت تعاني من سرطان في عظمة الساق أقعدتها عن الحركة ردحا من الزمن.

وتعيّن على الأطباء بحسب التقرير استئصال 18 سم من عظمة أوليفيا، والحصول على جزء من عظام شاب متوفى وزراعته مكانها.

وأشار التقرير إلى أن العظام يمكن أخذها ممن توفوا شأن باقي أعضاء الجسم؛ إلا أنه لا بد أن يكون العظم مناسبا لساق المريض، حيث إن الهدف مع هذه الفئة العمرية هو إعادة بناء العظم عبر الزراعة البيولوجية.

وأوضح التقرير أن العظم المزروع يكون ميتا، ومجمدا مما يقلل احتمال رفض الجسم له، وهو ما يرفع نسبة نجاح العملية كما لا يشعر المريض بالألم.