EN
  • تاريخ النشر: 08 يونيو, 2010

أطباء يسعون لإطالة العمر بهرمونات ضد الشيخوخة

قال أطباء أمريكيون إنه يمكن للإنسان مواجهة الشيخوخة وإطالة عمره بالحصول على جرعات من هرمون معين، تمكنه من الإبقاء على الحالة الصحية بشكل جيد وزيادتها حيوية ونشاطا.

  • تاريخ النشر: 08 يونيو, 2010

أطباء يسعون لإطالة العمر بهرمونات ضد الشيخوخة

قال أطباء أمريكيون إنه يمكن للإنسان مواجهة الشيخوخة وإطالة عمره بالحصول على جرعات من هرمون معين، تمكنه من الإبقاء على الحالة الصحية بشكل جيد وزيادتها حيوية ونشاطا.

وعرضت الفقرة الطبية -في نشرة التاسعة على قناة MBC1، الثلاثاء الـ 8 من يونيو/حزيران- تقريرا عن "جون بيليدزي" البالغ من العمر 51 عاماً، والذي أكد أنه مستعد للذهاب لأبعد الحدود من أجل المحافظة على رشاقته.

ولتحقيق ذلك، تعاطى "جون" مرتين أسبوعيا حقنة من هرمون التوستستيرون الذكري، بينما أشارت فحوصات طبية إلى أنه في غضون عامين تمكن من إنقاص وزنه، لينخفض شحم جسمه بنحو 13%، ويتراجع معدل الكوليسترول في دمه بشكل ملحوظ.

وعلق الدكتور "توم بيريليزطبيب بمعهد بوسطن الطبي: "يمكننا السيطرة على تقدم العمر، باستطاعتي -وأنا في 68 عاماً- أن أقوم بنشاط ما كمن يقوم به من هو في سن العشرين".

وعلى الرغم من نجاح هذه التجربة مع جون، إلا أن الشكوك لا تزال تساور كثيرا من الأطباء، خشية حدوث أعراض جانبية من تعاطي هذه الهرمونات.

وقال الدكتور "لويس ليبيستيز" -مدير معهد أمراض الشيخوخة-: "بالنظر إلى النساء.. كنا نعتقد أننا بتعويض الإستروجين سنجدد شباب النساء، لكننا اكتشفنا العكس، فالواقع أننا ساهمنا في بروز أمراض أخرى، كالقلب والجلطات الدماغية".

ويعد الإستروجين Estrogen من الهرمونات الأنثوية التي يفرزها المبيض، وهذا الهرمون يتوقف إفرازه عند الأنثى عند بلوغها سن انقطاع الحيض، ونقص هرمون الإستروجين يؤدي إلى الإصابة بهشاشة العظام.

كما أن هرمون الإستروجين واحد من مجموعة الهورمونات شبه الكيميائية التي تسبب نمو وتطور الصفات الجنسية الأنثوية في الإنسان وحيوانات أخرى. كما يؤثر في الدورة التكاثرية الأنثوية، ويعتبر الأستراديول أكثر أنواع الإستروجين العديدة نشاطًا عند النساء.