EN
  • تاريخ النشر: 18 يناير, 2011

أشهر المعارضين التونسيين يعود إلى بلاده.. والتجمع الدستوري يسقط عضوية الرئيس المخلوع

أشهر معارضي نظام بن علي يعود إلى تونس

أشهر معارضي نظام بن علي يعود إلى تونس

قرر حزب التجمع الدستوري الديمقراطي الحاكم سابقا في تونس فصل الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي و6 من أقرب معاونيه من عضوية الحزب، كما قدم الرئيس التونسي بالإنابة فؤاد المبزع ورئيس الوزراء محمد الغنوشي استقالتيهما من عضوية الحزب الحاكم.

قرر حزب التجمع الدستوري الديمقراطي الحاكم سابقا في تونس فصل الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي و6 من أقرب معاونيه من عضوية الحزب، كما قدم الرئيس التونسي بالإنابة فؤاد المبزع ورئيس الوزراء محمد الغنوشي استقالتيهما من عضوية الحزب الحاكم.

وذكرت نشرة MBC يوم الثلاثاء 18 يناير/كانون الثاني 2011 أن اتحاد الشغل التونسي الذي قام بدور مهم في التظاهرات التي أسقطت بن علي أعلن عدم اعترافه بحكومة الوحدة الوطنية التي أعلنت أمس، وقدم 3 وزراء منهم استقالاتهم احتجاجا على استمرار وجود وزراء من حزب التجمع الدستوري في الحكومة.

من ناحية أخرى، عاد اليوم منصف المرزوقي المعارض التاريخي لنظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي إلى تونس، فيما تجددت المظاهرات ضد حكومة الوحدة الوطنية، وطالب المتظاهرون بحلها.

وفي سياق آخر؛ نقل رفيق بخوش -مراسل MBC من تونس- صورة حية من واقع الإعلام بعد قرار الحكومة الجديدة إطلاق الحريات، وإزالة كل القيود التي كانت مفروضة أيام نظام الرئيس المخلوع.

وأضافت النشرة أن شعارات لا خطوط حمراء ولا تقييد على حرية الإعلام في تونس كلها وعود تنتظر التنفيذ بعد أن ظلت حرية الصحافة في هذا البلد طيلة عقدين من الزمن مقيدة في سجن الرقابة والتعتيم والعقوبات المجحفة في حق الصحفيين والإعلاميين.

من جانبه؛ أعرب المنجي الخضراوي -رئيس تحرير صحيفة الشروق التونسية- أن ما وقع من انفلات أمني في أعقاب سقوط نظام بن علي من الممكن أن ينتج عنه انفلات ديمقراطي وإعلامي، في ظل انتشار ما أسماه بـ"الحرية غير الديمقراطية" التي تمنح للإعلام الحق في قول كل شيء عن كل شيء، معتبرا أن تونس ما زالت تعيش في ظل نظام كانت مؤسساته تخدم النظام المخلوع.

أما سامي العكرمي -من نقابة الصحفيين التونسيين- فقد رأى أنه لا بد من فتح المجال أمام الإعلام السمعي والبصري، وإلغاء كل التراخيص، ومنح كل من يستطع توفير شروط إصدار مجلة أو إذاعة أو قنوات تلفزيونية رخص الإصدار.