EN
  • تاريخ النشر: 27 أكتوبر, 2010

أدوية تخفيض «الأستروجين» بديلة من استئصال الثدي

أدوية تمنع  استئصال الثدي المصاب بالسرطان

أدوية تمنع استئصال الثدي المصاب بالسرطان

كشف أطباء عن طريقة جديدة تجنب النساء المصابات بسرطان الثدي عملية استئصاله عن طريق تخفيض نسبة الأستروجين في الدم.

  • تاريخ النشر: 27 أكتوبر, 2010

أدوية تخفيض «الأستروجين» بديلة من استئصال الثدي

كشف أطباء عن طريقة جديدة تجنب النساء المصابات بسرطان الثدي عملية استئصاله عن طريق تخفيض نسبة الأستروجين في الدم.

وأشارت «نشرة MBC» الثلاثاء 26 أكتوبر/تشرين الأول 2010، إلى أن الطريقة الجديدة تتبنى معالجة كل مريضة على حدة ومعرفة مدى استجابة الجسم للأدوية والعلاجات المختلفة بما فيها العلاج الكيماوي.

وأوضحت دراسة أن 50% من النساء -في المرحلة الثانية والثالثة من الإصابة بسرطان الثدي- بإمكانهن تجنب عملية الاستئصال الكامل، وذلك بتعاطي الأدوية المخفضة للأستروجين.

ونصح الأطباء النساء بضرورة الانتباه لبعض الأعراض للمحافظة على الثديين وتجنب استئصالهم، ومن بينها ظهور تورم يشبه حبة "الفاصولياوظهور دم أو سائل نقي من خلال حلمة الثدي، تغير شكل الحلمة أو تغير موضعها، إضافة إلى ظهور احمرار على البشرة أو على الثدي أو الحلمة، فضلا عن ظهور اختلاف في مظهر الثدي أو المنطقة المحيطة به.