EN
  • تاريخ النشر: 19 مارس, 2011

«حكاية لوحة» يحتفل باليوم العالمي لمكافحة الجوع في سوريا

بمناسبة يوم الجوع العالمي، عرض على مسرح الأوبرا بدمشق فيلم "حكاية لوحة" للمخرج "نبيل المالح"؛ الذي رصد فيه مراحل رسم لوحة مكافحة الجوع للفنانة التشكيلية سارة شمة، بالتعاون مع برنامج الغذاء العالمي.

بمناسبة يوم الجوع العالمي، عرض على مسرح الأوبرا بدمشق فيلم "حكاية لوحة" للمخرج "نبيل المالح"؛ الذي رصد فيه مراحل رسم لوحة مكافحة الجوع للفنانة التشكيلية سارة شمة، بالتعاون مع برنامج الغذاء العالمي.

الفيلم يوضح مدى العلاقة بين اللوحة وبين الجياع والمحتاجين من جهة ومشاريع برنامج الأغذية العالمي من جهة أخرى.

وذكرت نشرة MBC1 السبت 19 مارس / آذار 2011 أن "الفيلم يظهر كيف أن المنظمة تعمل على محو الأمية مقابل الغذاء ليكون هناك توازي بين الأداء الكمي والنوعي".

وقال المخرج نبيل المالح في حوار خصه لنشرةMBC1 "إن هذا أتاح لي فرصة إني أعمل فيلم عن اللوحة وعن الناس المحتاجين للدعم، والمساعدة، في نفس الوقت".

وبعد مشاركة "سارة شمة" لبرنامج الأغذية العالمي، بدأت برسم لوحة الجياع في شهر شباط الماضي ، وستباع هذه اللوحة بعد أن تجول العالم في أحد أهم المزادات العالمية في عام 2012، ليعود ريعها لبرنامج الأغذية العالمي.

وعن لوحة "الجياع" تقول سارة شمة: "دار بخاطري أن أعمل لوحة مستوحاة من البشر الذين يعانون من هذا الموضوع ومن ثم رسمت هذه اللوحة".

وعلى الرغم من جمالية الفيلم وإبهار اللوحة الفنية إلا أن اللوحة كما يراها البعض تبدو بعيدا عن الحالة الجمعية والتذكير بمنظر الجياع، بل إن شخوصها بعيدون عن أولئك المقهورين ولا يزرعون حتى الأمل، على حد وصفهم.