EN
  • تاريخ النشر: 16 ديسمبر, 2010

MBC1: أول حالة شفاء تام لمريض بالإيدز بعد زرع نخاع شوكي

في خطوة غير مسبوقة، نجح أطباء في مساعدة مريض أمريكي مصاب بفيروس نقص المناعة المكتسب «الإيدز» على الشفاء التام من المرض، بعد ثلاث سنوات من العلاج.

في خطوة غير مسبوقة، نجح أطباء في مساعدة مريض أمريكي مصاب بفيروس نقص المناعة المكتسب «الإيدز» على الشفاء التام من المرض، بعد ثلاث سنوات من العلاج.

وذكرت نشرة اليوم الخميس 16 ديسمبر/كانون الأول 2010، أن الباحثين في جامعة برلين قاموا بزرع خلايا جذعية لمريض أمريكي مصاب بالإيدز مأخوذة من عظام متبرع تتميز بخصائص وراثية نادرة.

لكن العلماء حذروا -في الوقت ذاته- من أنه لا يمكن تعميم هذه النتائج؛ لأن هذا النوع من الخصائص الوراثية متوفر فقط لدى 1% من العرق الأبيض.

وأجريت العملية للمريض المصاب في عام 2007 من متبرع لديه طفرة جينية معروف أنها تمنح المرضى مناعة طبيعية من الفيروس، بينما أكد الأطباء المشرفون عليه أنه بعد نحو أربع سنوات من عملية زرع النخاع، أصبح المريض خاليا من الفيروس.

يذكر أن هناك ما يقرب من 33 مليون شخص حول العالم مصابون بفيروس الإيدز الذي قتل أكثر من 25 مليونا منذ ظهوره في عقد الثمانينات من القرن الماضي.