EN
  • تاريخ النشر: 11 يناير, 2010

MBC تعرض حصريا تقارير طبية ثلاثية الأبعاد

بدأت MBC اليوم الإثنين الـ11 من يناير/كانون الثاني وبشكل حصري لأول مرة في الوطن العربي والشرق الأوسط عرض سلسلة تقارير طبية ثلاثية الأبعاد؛ تتناول التفاصيل الدقيقة لأعضاء الجسم ووظائفها المتعددة.

  • تاريخ النشر: 11 يناير, 2010

MBC تعرض حصريا تقارير طبية ثلاثية الأبعاد

بدأت MBC اليوم الإثنين الـ11 من يناير/كانون الثاني وبشكل حصري لأول مرة في الوطن العربي والشرق الأوسط عرض سلسلة تقارير طبية ثلاثية الأبعاد؛ تتناول التفاصيل الدقيقة لأعضاء الجسم ووظائفها المتعددة.

تنفرد نشرة التاسعة بعرض التقارير التي أخذت جهدا كبيرا في الإعداد والصياغة والترجمة؛ حيث عرضت أول هذه التقارير، وهو عن الإجازة الطبية في عضلة القلب موضحا أهميتها ووظائفها.

وجاء في التقرير؛ القلبُ عضلة بحجم قبضة اليد، ويقع القلب خلف عظمةِ الصدر وإلى يسارها، وظيفتُه هي ضخ الدم عبر الأوعية الدموية والشرايين والأوردة إلى جميع أنحاء الجسم.

ينقسم القلب إلى أربع غرف، الغرفتان العلويتان تعرفان باسم الأذينين وتخزنان الدم، وتعرف الغرفتان السفليتان بالبطينين وتستقبلان الدم من الأذينين وتضخانه إلى الرئتين والأجزاء الأخرى من الجسم.

تفصل هذه الغرف عن بعضها البعض صمّامات تضبط تدفق الدم واتجاهه، هناك في الواقع أربعة صمامات؛ الصمام الثلاثي الشرف والصمام الرئوي والميترالي والأبهري، وتبدأ الدورة الدموية في الجهة اليمنى من القلب؛ حيث يصل الدم من الجسم إلى الأذين الأيمن، وهذا الدم يمر إلى البطين الأيمن حيث يتم ضخه إلى الرئتين للتزود بالأوكسجين، بعد حصوله على الأوكسجين يتدفق الدم إلى الأذين الأيسر وبعده إلى البطين الأيسر؛ حيث يضخ إلى الشريان الأبهري وبقية أجزاء الجسم.

وعلى الجانب الأيمن من القلب يفصل الصمام الثلاثي الشرف الأذين الأيمن عن البطين الأيمن، متيحا للدم دخول البطين الأيمن وعدم العودة إلى الأذين الأيمن، ويتدفق الدم عبر الصمام الرئوي متوجها إلى الرئتين.

وفي الجهة اليسرى من القلب يفصل الصمام الميترالي الأذين الأيسر عن البطين الأيسر، ويتدفق الدم من البطين الأيسر إلى الشريان الأبهري وبقية أجزاء الجسم عبر الصمام الأبهري.

تحمل الشرايين الدم مع الأوكسجين وبقية المغذيات إلى جميع أنحاء الجسم قبل أن تعيده الأوردة إلى القلب، الذي يضخه إلى الرئتين للتزود بالأوكسجين، شرايين القلب التاجية تمد عضلة القلب بالأوكسجين والمغذيات، ويزود الشريان التاجي الأيمن أسفل القلب والجهة الخلفية منه بالدمِ، أما الشريان الأبهري الأيسر فينقسم إلى فرعين؛ أحدهما يزود الجهة الأمامية من القلب بالدم، والآخر الجهة اليسرى.

وهناك نظام كهربائي يبث إشارات عبر القلب لضبط ضخه، تبدأ الإشارة الكهربائية من العقدة الجيبية الأذينية الموجودة في الجزء الأعلى من الأذين الأيمن، وتعرف بناظمة دقات القلب الطبيعية.

الإشارة الكهربائية تمر بعد ذلك إلى البطينين عبر العقدة الأذينية البطينية التي تضبط الإشارة بحيث ينقبض الأذينان قبل البطينين، وفي البطينين تحمل مسالك هذه الإشارات عبر عضلات القلب، بحيث تنقبض في الوقت نفسه كي تضخ الدم إلى الرئتين وأجزاء الجسم الأخرى.