EN
  • تاريخ النشر: 23 أبريل, 2011

طريقة جديدة لتجنب الآثار السلبية لقطع أوتار الأصابع 50% من الأمهات حديثات الولادة يعانين من "إبهام الأم"

أكد خبراء أمريكيون أن ما بين 25: 50% من الأمهات الجدد يشعرن بأعراض ما يعرف بـ"إبهام الأموهو اسم جديد يطلق على الإصابة الناجمة عن الاستخدام المفرط للإبهام، نتيجة لحركات القبض والرفع التي لم تتعود الأمهات الجدد عليها.

  • تاريخ النشر: 23 أبريل, 2011

طريقة جديدة لتجنب الآثار السلبية لقطع أوتار الأصابع 50% من الأمهات حديثات الولادة يعانين من "إبهام الأم"

أكد خبراء أمريكيون أن ما بين 25: 50% من الأمهات الجدد يشعرن بأعراض ما يعرف بـ"إبهام الأموهو اسم جديد يطلق على الإصابة الناجمة عن الاستخدام المفرط للإبهام، نتيجة لحركات القبض والرفع التي لم تتعود الأمهات الجدد عليها.

ويشير الخبراء إلى أن من بين أسباب تلك الإصابة الأطفال الذين يعانون من الوزن الزائد، إذ إن أكثر من 10% من الذين هم في الثانية من العمر يعانون السمنة، ويضاف إلى ذلك أن هناك تزايد في عدد الأمهات المتقدمات في السن، وعدد كبير منهم يستخدمن الهواتف الذكية التي تؤدي إلى خلل في الإبهام.

وطبقا لتقرير عرضته نشرة التاسعة على MBC1 الجمعة 22 إبريل/نيسان 2011م تقول كيم ماير، التي أصيبت من قبل بـ"إبهام الأم: "طفلي جايدن جيمز لا يهدأ فهو في حركة دائمة، ولم يتجاوز بعد الشهر الثامن من العمر، وأستطيع مجاراته بصعوبة".

وبعدما ولد جايدن عانت كيم من ألم دائم في المنطقة الممتدة من المعصم إلى الإبهام، وتقول: "كل تمدد وشد في هذه المنطقة كان يؤلمني جدًا، كنت أشعر كأن شيئًا يتمزق ويحترق".

ويقول الدكتور دايفيد ماين -مدير مركز طب الألم الطارئ بالولايات المتحدة- الذي تابع حالة كيم: "سألتني كيم إن كان ذلك سيحدث كلما ولدت طفلا جديدًا، وقالت إنها لن تتحمل ذلكويضيف: "يؤدي الاستخدام المفرط لقاعدة الإبهام إلى الإحساس بالألم نتيجة الالتهاب".

وكيم البالغة من العمر 40 عامًا، تعالج بحقن الكورتيزون، الذي أثبت فعاليته بنسبة 90%، وبات في استطاعتها مجاراة ابنها جايدن دون أية مشكلة، إذا لم ينفع حقن الكورتيزون يتم اللجوء للجراحة.

ويقول الأطباء إن ما يعرف بإبهام الأم يمكن أن يظهر أيضا خلال الثلاثة أشهر الأخيرة من الحمل.