EN
  • تاريخ النشر: 16 مايو, 2009

15% نسبة الربو في المدارس السعودية

كشفت الإدارة العامة للصحة المدرسية في المملكة العربية السعودية عن ارتفاع نسبة الإصابة بمرض الربو بين طلاب وطالبات المدارس لتصل إلى نحو 15%.

كشفت الإدارة العامة للصحة المدرسية في المملكة العربية السعودية عن ارتفاع نسبة الإصابة بمرض الربو بين طلاب وطالبات المدارس لتصل إلى نحو 15%.

نسبة مثيرة دفعت بالسلطات لاتخاذ بعض الخطوات العملية لمحاصرة أسباب الظاهرة.

الإحصاءات السعودية -بحسب نشرة أخبار MBC ليوم السبت الـ16 من مايو/أيار- أثبتت أن المرض ينتشر في مختلف المراحل التعليمية، وذلك جراء التقلبات الجوية المتكررة التي تعرضت لها السعودية في الآونة الأخيرة.

وأكد د. محمود محمد السيد "مدير إدارة الإشراف الطبي بوزارة التربية والتعليم السعودية" أن انتشار الربو بالمدارس وراء تكرار الغياب لدى الطلاب.

تقديرات وزارة الصحة في السعودية تشير إلى أن ما يقارب من 17% من سكان المملكة يعانون من مرض الربو، والعدد قابل للزيادة مما يتطلب اتخاذ عدة إجراءات وقائية في حال تكرار الأعراض المصاحبة للمرض.

وأوضح د. هشام عمر "استشاري الأمراض الصدرية" أن أعراض مرض الربو تتمثل في كحة حادة يصاب بها الطفل، ويجب تجنب كل الأشياء التي تسبب حساسية الصدر، كالأتربة والأدخنة.

وزارة التربية والتعليم من جهتها أكدت على ضرورة إبعاد مريض الربو عن جميع المهيجات المثيرة للحساسية الصدرية من خلال برنامج جديد سيتم تطبيقه قريبا أطلق عليه "المدارس صديقة لمرض الربو".

وأكد د. محمود محمد السيد -مدير الإشراف الطبي بوزارة التربية والتعليم- أن الوزارة تعتزم جعل كل مدارس المملكة صديقة للبيئة، وأنها جادة في تجنيب كل مسببات الربو للمحيط الجغرافي للمدارس.

ويؤكد الأطباء على ضرورة المتابعة المستمرة لمريض الربو خوفا من تضاعف التهابات المجاري التنفسية والتي تظهر غالبا خلال فترة النوم.