EN
  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2010

"بنليستا" دواء جديد يعيد الأمل لمرضى "الذئبة"

أنتجت شركات الأدوية علاجا جديدا اسمه "بنليستامن شأنه أن يعيد الأمل إلى مرضى الذئبة التي تصيب جهاز المناعة والجلد والقلب، وقد تمتد أعراض المرض لتصيب الدماغ.

  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2010

"بنليستا" دواء جديد يعيد الأمل لمرضى "الذئبة"

أنتجت شركات الأدوية علاجا جديدا اسمه "بنليستامن شأنه أن يعيد الأمل إلى مرضى الذئبة التي تصيب جهاز المناعة والجلد والقلب، وقد تمتد أعراض المرض لتصيب الدماغ.

وذكرت نشرة MBC -الأحد الـ 7 من مارس/آذار 2010 -أن هذا هو الدواء الأول منذ عقود يحصل على ترخيص لمعالجة داء الذئبة، كما أنه من شأنه أن يمنع اشتداد أعراض المرض ويحسن حياة المرضى.

يشار إلى أن ما يحدث في مرض الذئبة أن بروتين بليس الطبيعي يشجع جهاز المناعة على إنتاج مضادات تهاجم الجسم، أما ما يقوم به دواء بنليستا في المقابل، هو أنه يلتصق ببروتين بليس، ويمنع بالتالي تكوين المضادات الفتاكة.

وبناء على هذا الدواء، فإنه سيكون بإمكان الأطباء تحقيق تقدم كبير إذا تمكن الأطباء بواسطة الأدوية الجديدة استهداف المرض نفسه، دون الإساءة إلى جهاز المناعة.

وأشارت نشرة MBC إلى أن أكثر من نصف المرضى الذين تعاطوا الدواء الجديد شعروا بتحسن ملاحظ في حالتهم الصحية والجسمانية، ويؤخذ هذا الدواء عبر الوريد في جلسة تستغرق ساعة داخل المستشفى.

يذكر أن مرض الذئبة الحمراء يعد من أمراض المناعة؛ حيث يكون هناك خلل في جهاز المناعة الذي ينتج عادة أجساما مضادة تهاجم أعضاء الجسم المختلفة، فتحدث نتيجة ذلك الخلل أعراض مرض الذئبة الحمراء، ومن هذه الأعراض الخمول والسخونة وفقدان الشهية ونقصان في الوزن وآلام المفاصل، وقد يكون هناك تساقط واضح في الشعر.

كما أن هذا المرض يصيب النساء أكثر من الرجال، وذلك بنسبة رجل واحد إلى تسع نساء، وأن المرض يؤثر عادة في صغار السن ابتداء من عمر 15 إلى عمر 45 سنة.