EN
  • تاريخ النشر: 25 أكتوبر, 2009

"بالون" يوضع في المعدة يساعد على التخسيس دون جراحة

كشف الأطباء عن طريقة جديدة للحمية الغذائية لمن يعانون البدانة ويرغبون في التخسيس؛ حيث تتمثل التقنية الجديدة في إدخال بالون إلى معدة المريض عبر بلعومه، ويعمد المريض إلى نفخه بمحلول مالح.

كشف الأطباء عن طريقة جديدة للحمية الغذائية لمن يعانون البدانة ويرغبون في التخسيس؛ حيث تتمثل التقنية الجديدة في إدخال بالون إلى معدة المريض عبر بلعومه، ويعمد المريض إلى نفخه بمحلول مالح.

ويبقى البلعوم في المعدة -وفقا لما ذكرته نشرة اليوم الأحد 25 أكتوبر/تشرين أول 2009- فترة تصل إلى 6 أشهر، وذلك حتى يؤدي البالون الهدف والوظيفة المرجوة منه، والتي تعتمد فكرتها على تدريب المعدة والدماغ على الشعور بالشبع.

ولعل الشيء الغريب أن المرضى البدناء في إيطاليا خسروا عشرات الكيلوجرامات من أوزانهم لاتباعهم هذه التقنية، مقارنة بالكيلوجرامات القليلة التي خسروها بالحمية الرياضية، والمزية الإضافية أنهم حافظوا على وزنهم الجديد لمدة أطول.

يذكر أن منظمة الصحة العالمية كانت قد أكدت في وقت سابق من هذا العام، أن أكثر من مليار بالغ في العالم يعانون من فرط الوزن، و300 مليون منهم يعتبرون بدناء جدًّا، ما يعرضهم للخطر من الإصابة بأمراض كداء السكري، ومشاكل قلبية وارتفاع ضغط الدم، وجلطات قلبية، وبعض أنواع السرطانات، وأن عدد الأشخاص البدناء اليوم الذين "يعانون من زيادة وزن" في أنحاء العالم أكثر بكثير من الذين يعانون من نقص تغذية الذين هم حوالي 600 ‏مليون.

وحسبما أوردت منظمة الصحة العالمية: مشكلة السمنة أصبحت الآن تنتشر على نحو متزايد في الدول الأكثر فقراً، فقد كانت البدانة في وقت من الأوقات محصورة على الدول ذات الدخل المرتفع، إلا أنها تشهد الآن ارتفاعًا هائلًا في البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط، وبصفة خاصة في الأماكن الحضرية. وتقدر المنظمة أن 1.6 مليار بالغ في أنحاء العالم لديهم زيادة في الوزن، وأن 400 ‏مليون بالغ على الأقل بدناء.

وتتوقع المنظمة أن يصل عدد من يعانون زيادة في الوزن بحلول عام 2015 إلى حوالي 2.3 مليار من البالغين، وأن يصل عدد البدناء إلى أكثر من 700 مليون بالغ.