EN
  • تاريخ النشر: 17 فبراير, 2010

ملصق ليزري يراقب الخضر والفاكهة حماية من الملوثات

850 شخصا مرضوا بسبب الطماطم، و31 تسمموا بسبب براعم نبات بروكسل الملوث، بينما تلوث السلمونيلا الفلفل.. هذه بعض العناوين التي تصدرت عددا من الصحف الأمريكية في الآونة الأخيرة، جعلت الناس يتساءلون كيف يمكن أن نبقى بمأمن من الملوثات ونحافظ على صحتنا.

  • تاريخ النشر: 17 فبراير, 2010

ملصق ليزري يراقب الخضر والفاكهة حماية من الملوثات

850 شخصا مرضوا بسبب الطماطم، و31 تسمموا بسبب براعم نبات بروكسل الملوث، بينما تلوث السلمونيلا الفلفل.. هذه بعض العناوين التي تصدرت عددا من الصحف الأمريكية في الآونة الأخيرة، جعلت الناس يتساءلون كيف يمكن أن نبقى بمأمن من الملوثات ونحافظ على صحتنا.

ولكن الإجابة كانت في تقرير خاص لنشرة التاسعة على قناة MBC1 في حلقة الثلاثاء الـ 16 من فبراير/شباط الجاري الذي ذكر أن هناك طريقة جديدة مبتكرة هي ملصقات يتم تثبيتها بطريقة الليزر، تتعقب المنتجات وتميز الغلال والخضار الملوثة، لكنها تثير بعض الجدال في الولايات المتحدة الأمريكية.

فبعض المواطنين والمستهلكين عبروا عن رفضهم لتلك الملصقات، ومن بين أنصار ذلك الفريق بعض النساء التقطهم كاميرا نشرة التاسعة في إحدى الأسواق الأمريكية؛ حيث تقول إحداهن وهي تلتقط حبات التفاح "أنا لا أحب هذه اللاصقاتبينما تقول سيدة مسنة أخرى -وهي تجر عربة المشتريات- "من الصعب إزالة هذه الملصقات من المواد الغذائية التي يتم شراؤها مثل التفاح، وهو ما يسبب كثيرا من المعوقات في أثناء تناول التفاح".

أما أنصار الفريق الآخر، فيرون أن تلك الملصقات ترسم خريطة طريق تتعقب الخضار والفاكهة، منذ جمع الثمار وحتى البيع للمساعدة في الوقاية من الملوثات، وتعتمد تلك التقنية على الليزر في تثبيت ملصق على المنتج، لا تتشابه مع الملصقات التي تقدم نبذة عن البضائع والأسعار؛ حيث لا تبقى الأخيرة دائما في مكانها.

وقال د. جراج دويارد -فيزيائي تطبيق تقنية الليزر ومبتكر الملصق لنشرة التاسعة-: "عندما تضع الملصق الخاص بالسعر على المنتج قد يتحرك من مكانه ولا يبقى مكانه دوما، لكنه قال إن الملصقات الأخرى التي ابتكرها تختلف، من حيث الوظيفة وطريقة الاستخدام".

وتابع مضيفا: "هذا النظام يستخدم الأشعة ما فوق الحمراء لطبع ملصق في أي مكان من المنتج، والملصق يتضمن معلومات، مثل: النوع ورمز السعر ومكان الإنتاج، وبالتالي فهو يقدم خريطة طريق تفصيلية للمنتج تساعد المستهلكين في اكتشاف الملوثات التي قد تغزو طعامهم".

وفيما يتعلق بمشكلة انزلاق الملصق أكد دويارد أنه خلال 25 جزءًا من الثانية يطبع النظام الجديد ملصقا على القشرة الخارجية للمنتج غير قابل للمسح.

وأوضح شارحا تقنية عمل تلك الملصقات قائلا: إن أشعة الليزر تحلل حبة الفواكه بسرعة فائقة جدًّا، ومن ثم تتفحص السطح فتزيل الصباغ دون إضافة أيّ شيء آخر.

واستطرد: الليزر يختم القشرة، بحيث إن الملصق الجديد لا يعرض المنتج لأيّ ضرر، مشيرا إلى أن بعض الشركات تضيف صبغا طبيعيّا ليكون الملصق أكثر بروزا.

ويحدد الملصق المنتج ويتعقبه من مرحلة التعبئة إلى السوق، وتلك من الأمور التي تساعد الزبائن على معرفة المنتجات التي يشترونها ومصدرها، فيبقون بمأمن من الملوثات.