EN
  • تاريخ النشر: 04 فبراير, 2010

مضخة في الصدر تغني عن زراعة القلب

استخدم الأطباء تقنية جديدة لمساعدة مرضى القلب، حيث ابتكر الأطباء وسيلة جديدة لزراعة مضخة في الصدر بإمكانها أن تغني عن إجراء عمليات زراعة القلب، خاصة للمرضى الذين يصعب معهم إجراء تلك العملية لاعتبارات كبر السن.

  • تاريخ النشر: 04 فبراير, 2010

مضخة في الصدر تغني عن زراعة القلب

استخدم الأطباء تقنية جديدة لمساعدة مرضى القلب، حيث ابتكر الأطباء وسيلة جديدة لزراعة مضخة في الصدر بإمكانها أن تغني عن إجراء عمليات زراعة القلب، خاصة للمرضى الذين يصعب معهم إجراء تلك العملية لاعتبارات كبر السن.

وأشارت نشرة MBC اليوم الأربعاء الـ 3 من فبراير/شباط 2010 إلى قصة أحد المرضى الذي تجاوز السبعين مع عمره وعنده مشكلات في القلب، يصعب معها إجراء أية عمليات زراعة، نظرا لكبر السن.

وأضافت النشرة أن الجراحين قاموا بزراعة مضخة في صدره تغنيه عن زراعة قلب، وهذه المضخة هي آخر صيحة في جراحات القلب بإمكانها مساعدة البطين الأيسر في القيام بمهامه الوظيفية.

وأكدت مراسلة النشرة مريم بالحاج صالح أن الجهاز استخدم بالفعل للإبقاء على حياة المرضى لفترات طويلة، وخاصة مع أولئك الذين ينتظرون إجراء عملية زراعة قلب.

وتقول دراسة جديدة: إن هذا الجهاز قد يبقى دائما في أجسام المرضى الذين لا يستطيعون الخضوع للجراحة، كما أن الجهاز ليس بإمكانه تعويض غياب القلب، إلا أنه بإمكانه السيطرة على غرفة الضخ الرئيسية، كما أنه يساعد البطين الأيسر على ضخ الدم مباشرة للشريان الأبهري.

وتقوم بطاريات خارجية بتشغيل المضخة، وتنظم عملها أداة مراقبة، وكانت دراسة قد أكدت أن هذا الجهاز الجديد قد ضاعف فرص النجاة بالنسبة لمرضى ضمور القلب بنسبة 58% بعد سنتين مقارنة بـ24% من فرص النجاة التي تتيحها مضخة القلب التقليدية.

وحول هذه التقنية الجديدة أكد ناهوش موكدام جامعة واشنطن سياتلأن الأجهزة أصبحت أكثر فاعلية، كما أنها أصغر حجما وتستخدم تكنولوجيا أفضل وتعطي نتائج أفضل.