EN
  • تاريخ النشر: 18 يناير, 2012

للمرة الأولى في العالم.. عقار أردني يعالج الزهايمر

الدكتور عدنان العبد اللات

الدكتور عدنان العبد اللات يتحدث عن علاج الزهايمر

طبيب أردني يتمكن من التوصل إلى طريقة جديدة تساعد على شفاء مرضى الزهايمر بإعطاء خليط من الأدوية التي تنشط المخ.

  • تاريخ النشر: 18 يناير, 2012

للمرة الأولى في العالم.. عقار أردني يعالج الزهايمر

تمكن طبيب أردني من التوصُّل إلى أسلوب علاجي جديد يفيد في تقليل أعراض مرض الزهايمر وشفاء بعض الحالات.

وذكر الدكتور عدنان العبد اللات مستشار أمراض الدماغ والأعصاب في عمان، لنشرة أخبار MBC، الأربعاء 18 يناير/كانون ثاني؛ أن الأطباء في السابق كانوا يعطون علاجًا واحدًا للمرضى. أما الأسلوب الجديد فيعتمد على إعطاء المريض خليطًا من الأدوية وأدوية أخرى تعمل على تنشيط الدماغ وإعادته إلى حالته الطبيعية، مضيفًا أن هذا الأسلوب نجح حتى الآن في علاج نحو 20 مصابًا بهذا المرض.

وأكد العبد اللات أنه إذا استُعمل هذا الخليط العلاجي في أول الإصابة بالمرض، أي بعد سنة أو نصف مثلاً، فإن نتائجه تكون رائعة وممتازة. أما إذا استعمل المريض هذا العلاج بعد خمس سنوات مثلاً فإن نتائجه تكون ضعيفة.

ومن بين مزايا هذا العلاج، قلة أعراضه الجانبية التي لا تكاد تُذكر، وتنحصر في قيء أو إسهال. وكلها أعراض خفيفة لا تستدعي وقف العلاج بهذه الأدوية.

وأوصى الطبيب الأردني مرضى الزهايمر بممارسة الرياضة؛ لأنها تشجع على وصول الدم إلى الدماغ وبقراءة الكتب ومجالسة الغير وعدم العزلة.

يُذكَر أن الزهايمر حالة من حالات الخرف، تزداد سوءًا مع الوقت؛ ما يؤثر في الذاكرة والتركيز والسلوك. ويصل معدل الإصابة به قبل سن الستين 3 في كل 100 ألف، فيما يصل في الفترة من سن الستين إلى السبعين إلى 125، ويصير بعد سن الثمانين إلى 1 من بين كل عشرة.