EN
  • تاريخ النشر: 29 سبتمبر, 2010

لقاح طبي يقاوم السرطان ويطيل العمر

يجري باحثون حاليا تجاربهم على لقاح جديد بإمكانه تمكين نظام مناعة المريض من القضاء على الخلايا السرطانية وإطالة عمر المصابين. وتأكدت فعالية اللقاح مع مرضى "المينانوما" أحد أكثر أنواع سرطانات الجلد انتشارا، الذي يصاب به مئات الآلاف سنويا حول العالم.

  • تاريخ النشر: 29 سبتمبر, 2010

لقاح طبي يقاوم السرطان ويطيل العمر

يجري باحثون حاليا تجاربهم على لقاح جديد بإمكانه تمكين نظام مناعة المريض من القضاء على الخلايا السرطانية وإطالة عمر المصابين. وتأكدت فعالية اللقاح مع مرضى "المينانوما" أحد أكثر أنواع سرطانات الجلد انتشارا، الذي يصاب به مئات الآلاف سنويا حول العالم.

واستعرضت نشرة MBC يوم الأربعاء 29 من سبتمبر/أيلول 2010 تجربة مريض بسرطان الجلد، اضطر الأطباء إلى بتر أذنه، وهاجمه السرطان أربعة مرات على رغم العلاج الإشعاعي.

وسجل المريض اسمه للمشاركة في اختبار تجريبي علاجي على لقاح سرطان الجلد المتقدم، وهو مكون من فيروس لديه عمل مزدوج، فهو يقتل الإصابة الظاهرة على الجلد، ويحض جهاز المناعة على قتل الخلايا السرطانية غير المرئية.

وأوضح هوارد كوفمان اختصاصي جراحة الأورام السرطانيةأنهم عندما كانوا يحقنون المريض في الجلد، كانت الخلايا السرطانية في الرئتين والكبد تختفي أيضا.

وأضاف أنه في المرحلة الثانية من الاختبار، تنكمش الأورام بنسبة 30 % من الإصابات أو تختفي، كما أن غالبية المصابين بمرض سرطان الجلد عاشوا دون أن تظهر الأورام السرطانية من جديد في السنوات الأربع التالية.

واعتبرها كوفمان نتيجة مدهشة، خاصة بالنسبة لمرضى كان من المفترض ألا يعيشوا أكثر من 6 أشهر.

ويعرف اللقاح الجديد باسم "أون كوفينكس" ويحقن به المريض مرة كل أسبوعين، وتتراوح أعراضه الجانبية ما بين ارتفاع في درجة الحرارة والقشعريرة.