EN
  • تاريخ النشر: 27 سبتمبر, 2012

لبنانيون يخترعون روبوتا للتذكير بمواعيد الدواء

كثر منا يسهو عن موعد تناول حبة الدواء في الوقت المحدد ، فما بالك المسن.

كثر منا يسهو عن موعد تناول حبة الدواء في الوقت المحدد ، فما بالك المسن.

الحل قدمه طلاب المرحلة الثانوية في مدرسة يسوع ومريم في بيروت الذين اخترعوا انسان آلي هو " الروبوت هيلفر " الذي يقدم المساعدة للمسنين وكبار السن وطريحي الفراش عبر تذكيرهم بموعد الدواء .

الروبوت يقوم ببعض مهام الممرضة بحيث يقترب من المريض اثناء موعد الدواء مقدماً عبر العلب التي يحتويها حبة الدواء الواجب تناولها في الوقت المحدد

إنجاز سجل لتلامذة الصف الثانوي في مدرسة يسوع ومريم في بيروت في امكانه أن يقدم المساعدة للمسنين ولاسيما الذين يعانون الالزهايمر او مرض النسيان أو المقعدين أو طريحي الفراش ، عبر تذكيرهم بموعد تناول الدواء في الوقت المحدد.

الياس المر: رئيس قسم الانتاج في فريق المدرسة يتحدث عن تقنية عمل الروبوت ويقول:"يشرج عل الكهرباء وفيع علب كل علبة مزودة باضاءة . يعلو باتجاه المريض بجانب سريره مطلقاً انذاراً وضوءاً للعلبة التي يتوجب على المريض فتحها لتناول حبة الدواء".

تسعة عشر تلميذاً شاركوا في هذا الانجاز على مدى ثمانية أشهر من البحث والتدقيق وتحضير وتركيب المواد والقطع الالكترونية والكهربائية اللازمة للجهاز هيلفر الذي بلغت كلفة انتاجه نحو ستمئة دولار أميركي .

باسكال باسيل المشرفة على المشروع تقول ان المشروع جاء في اطار مباراة اطلقتها مؤسسة انجاز لتحفيز الطلاب على الانتاج وابتكار افكار تؤدي الى جحل مشاكل معينة . والطلاب فكروا في مشروع الروبوت هيلفر لمساعدة فئة اعتبروها مهمشة.

الروبوت هيلفر مزود بجهاز كمبيوتر يمكن من خلاله برمجة حركته وفقاً لتضاريس المنزل ، بحيث يتحرك الروبوت باتجاه الشخص المسن لمساعدته وتقديم الدواء له من دون أن يشكل ازعاجاً للمريض .

ميريام فياض مسؤولة العلاقات العامة في فريق المدرسة تقول هناك العديد من الاشخاص غير القادرين على استئجار مقر في مأوى العجرة لايواء كبيرهم ، او كثر يعملون طيلة النهار وغير قادرين على التواجد الى جانب المريض فهذا الروبوت يحل المشكلة.