EN
  • تاريخ النشر: 21 أغسطس, 2012

بيئيون يطالبون بإدراجه ضمن معجزات الطبيعة كورنيش جيجيل قد يوصد أبوابه بوجه 4000 زائر

على طول 120 كلم يزواج كورنيش مدينة جيجل الساحلية بين خضرة الطبيعة وزرقة البحر في ديكور طبيعي مميز بأجراف صخرية تعانق البحر، كورنيش جيجل هو واحة غابية عذراء تضم 414 نبتة بينها 147 من النباتات الطبية و135 من الفطريات السامة و130 صنف من الطيور كالجوارح والغراب والبلبل والنورس.

على طول 120 كلم يزواج كورنيش مدينة جيجل الساحلية بين خضرة الطبيعة وزرقة البحر في ديكور طبيعي مميز بأجراف صخرية تعانق  البحر، كورنيش جيجل هو واحة غابية عذراء تضم 414 نبتة بينها 147 من النباتات الطبية و135 من الفطريات السامة و130 صنف من الطيور كالجوارح والغراب والبلبل والنورس غير أن قردة الماغو المهددة بالانقراض وجدت في الكورنيش موطنا لها تحتمي به ولكن  المدافعين عن البيئة يطالبون بالعناية والمحافظة على الكورنيش  بسبب الاهمال الذي يعاني منه  وكذا ادراجه ضمن قائمة ترشيحات معجزات الطبيعة وبمحاذاة الكورنيش يوجد منبع عين لمشاكي الذي تتدفق مياهه من الكهف لتنحدر تدريجيا للأسفل حتى تتوقف خلال عشر دقائق، قبل استئنافها رحلة التدفق بعد 40 دقيقة اتحاد الغابة مع البحر اضفى على الكورنيش رونقا وسحرا مميزا جعله قبلة لمئات الزوار الذين يقصدونه للتمتع فيما أبدع فيه الخالق من جمال.

شبه جزيرة جيجل الساحلية المطلة على البحر الأبيض المتوسط هو غابة بحرية عذراء تزاوج بين خضرة الطبيعة وزرقة مياهه التي اشتهرت بتسمية ساحل الياقوت الأزرق.

على ضفاف شبه جزيرة جيجل الساحلية المطلة على البحر الأبيض المتوسط يزاوج الكورنيش خضرة الغابة بزرقة البحر فيلتقيان عند أجراف صخرية مميزة أطلق عليها عازف الكمان الشهير أنطونيو لوسيو فيفالدي كنية ساحل الياقوت الأزرق.

كورنيش جيجل هو واحة  غابية بحرية عذراء ومشتلة لمئات الأصناف من النباتات المتوسطية كالصنوبر و البلوط  وموطنا لفصائل نادرة من القردة.

ويناشد حماة البيئة ادراج كورنيش جيجل ضمن قائمة ترشيحات معجزات الطبيعة منتقدين حالة الاهمال والتهميش الذي طالت هذا المكان السياحي.

جفت المياه العذبة التي كانت تتدفق من منابع الكورنيش بعد أن كانت تشكل ظاهرة غريبة حينما كانت تنحدر تدريجيا من الكهوف المجاورة له لتتوقف لمدة عشر دقائق قبل استئنافها رحلة التدفق بعد 40 دقيقة .

يستقطب الكورنيش 4000  زائر شهريا ليتأملوا فيما أبدع فيه الخالق جمال قد يوصد يوما ما أبوابه  في وجه عشاقه بفعل اللامبالاة.

المزيد من الأخبار