EN
  • تاريخ النشر: 28 فبراير, 2009

أسماك مخصصة لتنظيف القدمين كهف من الملح.. الحل الطبيعي لمرضى الربو

توصل خبراء الطب البديل في أوروبا والولايات المتحدة إلى وسيلة جديدة لعلاج الربو والأمراض الجلدية الأخرى، وكذلك بعض الأمراض النفسية والعضوية، وتعتمد هذه الطريقة على قوة الطبيعة الشفائية، من خلال الاستجمام في كهوف من الملح للحفاظ على الصحة والتخلص من الأمراض.

  • تاريخ النشر: 28 فبراير, 2009

أسماك مخصصة لتنظيف القدمين كهف من الملح.. الحل الطبيعي لمرضى الربو

توصل خبراء الطب البديل في أوروبا والولايات المتحدة إلى وسيلة جديدة لعلاج الربو والأمراض الجلدية الأخرى، وكذلك بعض الأمراض النفسية والعضوية، وتعتمد هذه الطريقة على قوة الطبيعة الشفائية، من خلال الاستجمام في كهوف من الملح للحفاظ على الصحة والتخلص من الأمراض.

وجاء في التقرير الطبي لنشرة mbc يوم الجمعة 27 فبراير/شباط 2009، أن هذه الطريقة قد توفر مليارات الدولارات التي تنفق سنويا على أدوية الربو، ولا يتطلب من المرضى سوى التوجه إلى أحد المنتجعات المعدنية أو ينبوع مياه معدني أعد خصيصا لهذا الغرض.

وفي إطار موجة العلاجات الطبيعية التي بدأت تنتشر في أنحاء كثيرة من العالم لعلاج أمراض عدة من بينها الأمراض الجلدية، قام الخبراء بتجهيز منطقة استجمام واسعة النطاق، بحيث يتخلى فيها الإنسان عن همومه قبل دخولها، ويرى الكثيرون أن إنفاق 15 دولارا على جلسة تستغرق 54 دقيقة في هذه المنطقة الساحلية ستساعدهم على الحفاظ على صحتهم.

وتتم جلسة الاستجمام العلاجي في كهف من ملح، وهو عبارة عن غرفة مكونة من الملح من السقف إلى الأرض مرورا بالجدران، تحتوي على أكثر من 20 طنا من الملح المستخرج من البحر الأسود.

وساد اعتقاد لدى الأوروبيين لأكثر من 30 عاما بأن الجلوس في ينبوع مياه معدنية يمكن أن يخفف عنهم الحساسية والربو وارتفاع ضغط الدم والجروح والإرهاق، فيما أثبتت دراسات وتجارب مخبرية أن استنشاق ما هو مالح يخفف التهاب الشعب التنفسية، حتى أصبح الاعتماد على قوة الطبيعة الشفائية أكثر شيوعا، وبات يشمل جميع أجزاء الجسم من الرأس حتى القدمين.

ومن ضمن الجلسات الطبيعية هناك صالون خاص تقوم فيه نوعية من الأسماك بدور الاعتناء بالقدمين وتنظيفها، حيث تتمتع هذه الأسماك بأنها ليس بها أسنان، وتقوم بالتهام الجلد الميت، وهي نوعية من الأسماك المتخصصة تستورد من تركيا.

وفي حين يعتقد البعض أن شفاه هذه الأسماك تحتوي إنزيما يشفي الجلد الجاف، يرى البعض الآخر أن ليس كل ما هو طبيعي بالضرورة صحيا، وعلى هذا الأساس تم منع هذا العلاج في ثلاث ولايات أمريكية؛ باعتبار أن الأسماك نفسها تستخدم في تنظيف جلد زبائن عدة، وهو ما يثير القلق على صعيد النظافة وإمكانية نقل العدوى من شخص لآخر.