EN
  • تاريخ النشر: 17 أبريل, 2012

قضبان حديدية للتغلب على هشاشة العظام

سيدني باردي تعاني هشاشة العظام

سيدني باردي تعاني هشاشة العظام

تقنية جديدة لمساعدة الأطفال الذين يعانون هشاشة العظام؛ إذ تُركَّب قضبان حديدية داعمة للعظام تقلل فرص تعرضها للكسر

  • تاريخ النشر: 17 أبريل, 2012

قضبان حديدية للتغلب على هشاشة العظام

توصل باحثون إلى تقنية جديدة لمساعدة الأطفال والفتيان الذين يعانون هشاشة العظام؛ إذ تُركَّب قضبان حديدية داعمة للعظام التي تُكسَر مرات عدة خلال العام الواحد.

وذكرت نشرت MBC، الثلاثاء 17 إبريل/نيسان، أن الطفلة سيدني باردي تعاني هذه الحالة؛ إذ لا تتعرض للكسور مرة واحدة أو اثنتين خلال العام، بل قد تتعرض للكسور 15 مرة في العام لأبسط الأسباب أو بدون سبب.

متلازمة نقص تكوُّن العظام التي تُعرَف بهشاشة العظام لدى الأطفال، تسبب عادة كسورًا بعظام الفخذ، وهو ما عانته أيضًا باردي التي خضعت لعملية تركيب قضبان حديدية لمواجهة الكسور، إلا أن المشكلة تكمن في نمو العظام حتى تتجاوز طول القضبان الحديدية.

الأطباء توصلوا إلى قضبان تتغلب على هذه المشكلة أيضًا؛ إذ تنمو هذه العظام مع نمو الطفل، وهو ما حدث مع الطفلة سيدني، فنجحت القضبان الفولاذية بالفعل في تقليل خضوع سيدني لجراحات إضافية وجعلت تعرضها للكسور قليلاً جدًّا.