EN
  • تاريخ النشر: 02 يونيو, 2011

تعالج قلة تدفق الدم قبل بتر القدم.. الخلايا الجذعية تقدم حلا آخر

يواصل العلاج بالخلايا الجزعية فتوحاته الجديدة؛ حيث تمكن الأطباء من زراعة وحقن ملايين الخلايا المأخوذة من نخاع عظام المرضى لمعالجة حالات العجز الناجمة عن قلة تدفق الدم للرجلين والقدمين.

يواصل العلاج بالخلايا الجزعية فتوحاته الجديدة؛ حيث تمكن الأطباء من زراعة وحقن ملايين الخلايا المأخوذة من نخاع عظام المرضى لمعالجة حالات العجز الناجمة عن قلة تدفق الدم للرجلين والقدمين.

وعرض تقرير نشرة التاسعة علىMBC الخميس 2 يونيو/حزيران حالة المريض "رودني شوينهارتالذي خضع للعلاج بالخلايا الجذعية؛ حيث كان مصابًا بانسداد في شرايينه الطرفية، فيما يعرف بمرض "الإسكيمياالذي يمنع تدفق الدم إلى الرجلين، وكانا معرضين للبتر.

وأوضح تقرير النشرة أنه تم أخذ نوعين من الخلايا الجذعية من نخاع العظم، ثم زرعها داخل الحاضنات المعملية، وقال د. "خوزية مينجويل" اختصاصي في العلاج بالخلايا الجذعية: "نحتاج إلى نوعين من الخلايا.. النوع الأول، هو الغشاء الذي يوفر بطانة الأوعية الدموية، والنوع الثاني بناء الأجزاء الخارجية للأوعيةوأضاف: "وعندما تتكاثر الخلايا تحقن بها القدم مجددًا".

أما د. جبريال لاسا، اختصاصي الجراحة الإسعافية فقال: "ما نحاول فعله من خلال الخلايا الجذعية، هو محاكاة ما كانت عليه الحالة الطبيعية بوضع الخلايا الجذعية التي كانت تعاني قلة تدفق الدم".

وبحسب تقرير النشرة، فإنه بعد أسابيع من الحقن بالخلايا الجذعية تمكن 26 مريضًا ممن خضعوا للتجربة من المشي.