EN
  • تاريخ النشر: 07 نوفمبر, 2009

فيروس مضخم للخلايا يصيب النساء الحوامل

على الرغم من أن ماكيسموي بيير يبدو كأي طفل عادي -أمريكي، يبلغ سنة واحدة- وهو يلعب مع أمه في الحديقة إلا أنه لا يستطيع تناول المأكولات الصلبة، وقد أصبح أصمًا.

على الرغم من أن ماكيسموي بيير يبدو كأي طفل عادي -أمريكي، يبلغ سنة واحدة- وهو يلعب مع أمه في الحديقة إلا أنه لا يستطيع تناول المأكولات الصلبة، وقد أصبح أصمًا.

فهو يعاني من تلف في الدماغ بسبب إصابة والدته شانون بفيروس في أثناء الحمل، وعن حال طفلها تقول شانون -لنشرة التاسعة على قناة MBC1، السبت الـ7 من نوفمبر/تشرين الثاني- "أصعب جزء في المرض كان الدماغ، والطبيب كان لطيفا وأفهمني أن دماغ طفلي هو كالجبنة السويسرية".

يطلق على الفيروس المسبب للمرض اسم "كايتو منجولو Cyto –megalo" أي الفيروس المضخم للخلايا، ويعرف بفيروس "سي إم في CMV" المسبب أيضا للحصبة الألمانية، ويولد أكثر من 30 ألف طفل مصابين بهذا الفيروس سنويا، ويعتبر المرض هو السبب الرئيس لإصابة الأولاد بالصمم الخِلقي، ويؤدي في 15% من الحالات لمشاكل عصبية.

وتقول د. كاثرين إدوارد -أحد الأطباء المتخصصين في المناعة لنشرة التاسعة- "إن الـCMV ينتشر من خلال سوائل الجسم، ومعظمنا يستطيع محاربة هذا المرض لكن بالنسبة للمرأة الحامل التي لم تتعرض قط لهذا الفيروس من قبل تكون النتائج مدمّرة".

وتضيف "إنها العدوى الأكثر شيوعا بين النساء الحوامل التي تسبب أضرارا للأجنّة"

وتعمل د. كاثرين على لقاح شبيه بلقاح الـHPV أو الفيروس الورم الحليمي البشري، يعطى على شكل حقن وقائية للفتيات المراهقات، فيما تعمل شانون حاليا على توعية الناس بمخاطر هذا المرض.

وتؤكد الطبيبة أن 70% من الأطفال في الحضانة يصابون بالـCMV شديد العدوى، وتطالب النساء الحوامل ممن هن على اتصال دائم بالأطفال بالحرص على غسل اليدين والتخلص بعناية من الحفاظات والمحارم وتجنب مشاركة الأطفال الكؤوس والأواني.