EN
  • تاريخ النشر: 01 أبريل, 2011

فريق طبي مصري يبتكر جهازًا لعلاج متلازمة "بيير روبن"

ابتكر فريق طبي مصري جهازا لعلاج مرض متلازمة "بيير روبنوهو مرض نادر يصيب الأطفال، ويسبب مشكلة كبيرة قد تؤدي إلى الوفاة نظرا لحدوثه بشكل مفاجئ، وخاصة خلال نوم الطفل.

ابتكر فريق طبي مصري جهازا لعلاج مرض متلازمة "بيير روبنوهو مرض نادر يصيب الأطفال، ويسبب مشكلة كبيرة قد تؤدي إلى الوفاة نظرا لحدوثه بشكل مفاجئ، وخاصة خلال نوم الطفل.

وتتمثل أعراض متلازمة "بيير روبن" في تراجع الفك السفلي وسقوط اللسان إلى الأسفل، ما قد يؤدي إلى موت الطفل نتيجة الاختناق.

وتقول والدة إحدى الأطفال المصابات بهذا المرض: "كنا نضطر إلى وضع طفلتنا على بطنها لكي تنام، وتجنبا لبلع لسانها".

والجهاز عبارة عن تقنية جديدة، تعمل على إطالة الفك السفلي، والجهاز في حدود 5 أو 6 جرام، وهذا له ميزات كثيرة؛ حيث تجعله خفيف الوزن، وفي الوقت نفسه يتحمل صدمات عالية جدا.

والتقت نشرة MBC1 الجمعة 1 إبريل/نيسان 2011م مع الدكتور حاتم مكاوي، رئيس الفريق الطبي المبتكر للجهاز العلاجي الجديد لمتلازمة "بيير روبنالذي قال "إن الجهاز يتجنب عمل شق حنجري للطفل لإنقاذ حياته؛ حيث تم من خلال الجهاز عمل إطالة للفك عبر عملية جراحية".

وأضاف مكاوي "ذهبنا بهذا الجهاز إلى أكسفورد في بريطانيا وانبهر به الأطباء العظماء، وقاموا بتطبيق طريقتنا واقتنعوا بها تماما، وأخذنا ميدالية ذهبية من كلية لجراحين الملكية".

وأشار رئيس الفريق الطبي إلى أنهم عالجوا حالات تبلغ عمرها 3 أيام إلى سنة وعدة شهور، كما أنهم ابتكروا طريقة لتخدير المريض دون عمل شق حنجري له".