EN
  • تاريخ النشر: 04 مايو, 2012

عين إلكترونية تمنح الأمل للمصابين بالتهاب الشبكية الصباغي

عين إلكترونية

زراعة عين إلكترونية

أطباء مشفى جون راديك في أكسفورد ينجحون في زراعة عين إلكترونية لمريض مصاب بالتهاب الشبكية الصباغي.

  • تاريخ النشر: 04 مايو, 2012

عين إلكترونية تمنح الأمل للمصابين بالتهاب الشبكية الصباغي

استعاد بريطاني مكفوف زُرعت له عين إلكترونية، نسبة كبيرة من بصره؛ وذلك في أول اختبار لجهاز جديد يقول الأطباء إن نتائجه فاقت كل التوقعات.

وذكر تقرير لنشرة أخبار MBC4 مايو /أيار2012، أن الأطباء في مشفى "جون راديك" في أكسفورد، زرعوا رقاقة إلكترونية لـ"كريس جيمس" المصاب بالتهاب الشبكية الصباغي، شبيهة بتلك المستخدمة في كاميرات الهواتف النقالة، تحتوي على 1500 عنصر يتحسس الضوء للتعويض عن الخلايا التالفة في عينه، وبالفعل استطاع "كريس" تمييز معالم بعض الأشياء التي وضعت أمامه.

وقال البروفسور روبرت مكلارن الجراح، إن الرقاقة تساعد عين المريض على تجزئة الصورة التي ينظر إليها في أجزاء مختلفة من الدماغ، كما أنه يرى الأشياء في أجزاء متعددة؛ لذلك فعلى المريض تدريب دماغه على جمع هذه الأجزاء معًا لرؤية شكل موحد.

ويعتبر مرض التهاب الشبكية الصباغي من الأمراض الخلقية، ويصاب به واحد من بين كل ثلاثة آلاف شخص في أوروبا.

وهذه العين الإلكترونية قد تمنح مليوني ونصفًا أعمى في بريطانيا الأمل، وهي خطوة أولى في رحلة طويلة لمعالجة الأشخاص الذين فقدوا بصرهم ومساعدتهم على العيش بطريقة مستقلة.