EN
  • تاريخ النشر: 06 أكتوبر, 2010

عملية جديدة لزراعة القزحية تحمي العين من العمى

توصل أطباء العيون إلى عملية جديدة لزراعة القزحية، من شأنها توفير طبقة جديدة لحماية العين بكاملها، خاصة في إصابات الرياضة وحوادث السيارات.

  • تاريخ النشر: 06 أكتوبر, 2010

عملية جديدة لزراعة القزحية تحمي العين من العمى

توصل أطباء العيون إلى عملية جديدة لزراعة القزحية، من شأنها توفير طبقة جديدة لحماية العين بكاملها، خاصة في إصابات الرياضة وحوادث السيارات.

واستعرضت نشرة MBC -يوم الثلاثاء 5 أكتوبر/تشرين الأول 2010- تجربة "دون دفيس" -أحد المرضى- ومعاناته من الإصابة التي ألمت بعينه وتسببت في فقدان عينه قزحيتها، ما أدى إلى تشوشات في رؤيته لكل الأجسام المحيطة به، ولم تجد معه النظارات ولا العدسات اللاصقة.

وقال الدكتور أميت شوكشي طبيب مختص في زراعة القزحية-: إن حالة دفيس وغيره من الحالات المشابهة، تحتاج زراعة قزحية صناعية يصل عرضها إلى 9 ملليمترات.

وأوضح شوكشي أن العملية الترقيعية للقزحية تصمم خصيصا حسب الحالة الخاصة لعين كل مريض، وتزرع القزحية الجديدة في مساحة 9 ملليمترات بين بياض العين والقرنية.

وأضاف الأطباء أن زراعة القزحية بالأسلوب الجديد توفر الحماية التامة لكامل العين.