EN
  • تاريخ النشر: 10 سبتمبر, 2011

علاج جديد لمرض "الرجفان الأذيني"

أوضحت نتائج دراسة جديدة أنه أصبح بالإمكان تحقيق نجاح في علاج "الرجفان الأذيني" الذي يصيب القلب بنسبة نجاح تصل إلى نسبة 70%، وذلك من خلال وسيلة طبية خاصة يتم بها قطع الكهرباء الواردة من القلب إلى باقي أجزائه.

أوضحت نتائج دراسة جديدة أنه أصبح بالإمكان تحقيق نجاح في علاج "الرجفان الأذيني" الذي يصيب القلب بنسبة نجاح تصل إلى نسبة 70%، وذلك من خلال وسيلة طبية خاصة يتم بها قطع الكهرباء الواردة من القلب إلى باقي أجزائه.

ونقلت نشرة MBC1 السبت 10 سبتمبر/أيلول 2011 عن مايكل يونج، وهو مريض بالرجفان الأذيني، أنه يشعر به كثيرًا في آخر الليل، ما يصيبه بالدوار وانقطاع النفس، والأسوأ في هذا المرض هو الجانب النفسي السيئ الذي يرتبط به.

ومرض الرجفان الأذيني يزيد من مخاطر الإصابة بالجلطة أثناء النوم ليلا.

من جانبه، قال الدكتور دوجلاس بامر، الاختصاصي في أمراض القلب، إن مرض الرجفان الأذيني يجعل قلب المريض ينبض بسرعة وبانتظام، وهو أمر مزعج قد يؤثر عليه في حياته كلها بالسلب.

ويستخدم دكتور بامر طريقة مختلفة لعلاج مرض الرجفان الأذيني؛ حيث يتم إدخال سترة داخل أوردة القلب، ثم يتم نفخ بالون وتبريده، ما يكون منطقة عالية البرودة عند فتحة الوريد.

وأوضح بامر أن هذا البالون يعمل على قطع الكهرباء الواردة من داخل الوريد لبقية القلب، ما يؤدي إلى التخلص من الرجفان الأذيني.

ولاقى هذا العلاج صداه عند المريض مايكل كونج الذي تعرض لتلك العملية منذ شهر، ويقر بأن حالته الآن على ما يرام ولا يشعر بالأعراض التي كانت عنده قبل إجراء العملية.