EN
  • تاريخ النشر: 26 يونيو, 2010

علاج جديد لسرطان البروستاتا بتجويع الورم

اكتُشف علاج جديد لسرطان البروستاتا يحول دون استئصالها ودون العلاج الكيميائي وآثاره المشوهة للجسم؛ حيث يقوم على تجويع الورم حتى القضاء عليه.

  • تاريخ النشر: 26 يونيو, 2010

علاج جديد لسرطان البروستاتا بتجويع الورم

اكتُشف علاج جديد لسرطان البروستاتا يحول دون استئصالها ودون العلاج الكيميائي وآثاره المشوهة للجسم؛ حيث يقوم على تجويع الورم حتى القضاء عليه.

وعرض تقرير نشرة أخبار MBC الجمعة 25 يونيو/حزيران 2010 حالة مريض البروستاتا جورج باتو الذي تتمحور حياته حول أمرين؛ كلبته "آليوطبيبه اللذين يمدانه بالقوة.

يقول جورج عن "آلي": اقتنيتها بعد أسبوعين من تشخيص المرض، إنها تعتني بي وأعتني بها.

وأبلغ الأطباء جورج بأنه مصاب بسرطان البروستاتا قبل ثلاث سنوات، وعلى الرغم من الأدوية والعلاج الكيميائي استمر الورم في النمو.

ويعبر المريض عن حالته بيأس قائلا: لم تعد أمامي أي خيارات.

فيما يقول طبيبه الدكتور أوسكار غودمان "اختصاصي أورام سرطانية بمعهد نيفادا للسرطان": ينتهي الأمر بمعظم المرضى بمقاومة العلاج.

أخيرا حظي جورج بالدكتور أوسكار غودمان OSCAR GOODMAN وبدواء جديد يؤدي إلى تجويع السرطان.

ويوضح الدكتور أوسكار عمل الدواء الجديد: يحول هذا الدواء دون تفعيل الممرات الهرمونية في الخلايا السرطانية.

ويضيف تقرير عيسى طيبي: يتغذى سرطان البروستاتا على هرمون تيستوستيرون testosterone. الدواء الذي تُجرى الاختبارات عليه يُعرف باسم دي في 3100 MDV3100 وهو يقطع الإمدادات كليا عن الورم ما يؤدي إلى تجويعه حتى الموت. ويتناول جورج عشر حبات منه يوميا، مما أدى إلى انخفاض مستضد السرطان من 1400 إلى 377.

ويؤكد التقرير أن الدواء أعاد الأمل إلى جورج لأول مرة منذ فترة طويلة، وأن الإحصاءات تدل على أن عدد الرجال المصابين بالبروستاتا سيتضاعف في السنوات العشرين المقبلة. وتشارك حاليا عدد من المستشفيات الأمريكية في التجارب على الدواء الجديد، وأكثر المرضى المؤهلين لهذا العلاج هم الذين لا يستجيبون للعلاج الكيميائي.