EN
  • تاريخ النشر: 14 نوفمبر, 2010

عقاران جديدان لعلاج سرطان الكبد

أمل جديد لمرضى سرطان الكبد

أمل جديد لمرضى سرطان الكبد

توصلت طبية أمريكية إلى عقارين جديدين من شأنهما علاج سرطان الكبد، الذي ينتقل عادة من أعضاء أخرى من الجسم، ولا يتم اكتشافه إلا في مراحل متأخرة.

  • تاريخ النشر: 14 نوفمبر, 2010

عقاران جديدان لعلاج سرطان الكبد

توصلت طبية أمريكية إلى عقارين جديدين من شأنهما علاج سرطان الكبد، الذي ينتقل عادة من أعضاء أخرى من الجسم، ولا يتم اكتشافه إلا في مراحل متأخرة.

وذكرت نشرة MBC يوم السبت 13 نوفمبر/تشرين الأول 2010 أن الطبيبة مليني ثوماس-من جامعة ساوث كارولينا الأمريكيةأجرت دراستها على عقارين كانا يستخدمان في علاج سرطان الكلى.

وأشارت الطبيبة الأمريكية إلى أنها نظرت في نتائج عقارين لعلاج سرطان الكلى، واستفادت منهما كثيرا في علاج نظيره الذي يصيب الكبد، وأن عقار AVASTIN يعمل على تدمير الخلايا السرطانية من خلال تقليل وصول الدم إلى الخلايا المصابة، فيما يعمل عقار TARCEVA على وقف نمو الخلايا السرطان بما يدفع الأورام للحفاظ على حجمها لوقت طويل.

يذكر أن سرطان الكبد من أخطر السرطانات التي تصيب الإنسان، وأهم أنواعها: "هيباتوسيليار كارسينوما" وهو الأكثر انتشار ويبدأ في خلايا الكبد، و"شولانغيوكارسينوما" ويبدأ في القناة الصفراوية.

و"هيباتوبلاسوما" وهو نوع نادر ولا يصيب إلا الأطفال دون سن الرابعة، و"آنجيوساركوما" هو أيضا نوع نادر ويبدأ في الأوعية الدموية.

ويأمل الأطباء أن يوفر عقارا AVASTIN وTARCEVA العلاج الشافي لمرضى سرطان الكبد، الذي يعد واحدا من أكثر أنواع السرطانات انتشارا في العالم، وعادة ما يبدأ هذا السرطان مراحله الأولى في أعضاء أخرى من الجسم، ثم ينتقل إلى الكبد.

ويقول الباحثون إن السبب المعروف حتى الآن يتمثل في حدوث طفرات مفاجئة لخلايا الكبد مجهولة السبب تؤدي في نهاية الأمر للإصابة بالسرطان، وأن مزيجا من دوائي AVASTIN وTARCEVA من شأنهما أن يمنحا المرضى حياة أطول، خاصة أن نتائج الدراسة الحديثة التي أجرتها الطبيبة الأمريكية أكدت أن الورم تقلص لدى 30% ممن خضعوا للدراسة.