EN
  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2009

بكتيريا اللثة تؤثر على السائل المحيط بالجنين عدم تنظيف الأسنان يؤدي إلى الولادة المبكرة

يبدو أن نظافة الأسنان أصبحت مطلبا ملحا للسيدات الحوامل؛ حيث كشفت دراسة أمريكية حديثة إلى أن عدم الحرص على تنظيف الأسنان لدى المرأة الحامل يتسبب في وجود ولادة مبكرة، وكشفت الدراسة عن وجود علاقة قوية بين تراكم البكتريا في اللثة على السائل المحيط بالجنين في الرحم.

  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2009

بكتيريا اللثة تؤثر على السائل المحيط بالجنين عدم تنظيف الأسنان يؤدي إلى الولادة المبكرة

يبدو أن نظافة الأسنان أصبحت مطلبا ملحا للسيدات الحوامل؛ حيث كشفت دراسة أمريكية حديثة إلى أن عدم الحرص على تنظيف الأسنان لدى المرأة الحامل يتسبب في وجود ولادة مبكرة، وكشفت الدراسة عن وجود علاقة قوية بين تراكم البكتريا في اللثة على السائل المحيط بالجنين في الرحم.

وأشار التقرير الطبي لنشرة mbc -يوم الإثنين الثاني من فبراير/شباط- إلى هذه الدراسة التي أجريت حديثا في جامعة "كيس ويسترن" بالولايات المتحدة بهدف مساعدة الأطباء في منع حالات الولادة المبكرة أو المواليد الخدج من خلال الاهتمام بنظافة الفم.

وكشفت الدراسة عن وجود أنواع من البكتريا غير المكتشفة في الفم والتي تكون مسئولة عن 80% من حالات الولادة المبكرة.

وأشار د. عميد عبد الحميد -مدير المراكز البريطانية للجودة في طب الأسنان بالرياض- إلى أن نتائج الدراسة استخلصت 15 نوعا من الجراثيم تتراكم في اللثة، أهمها جرثومة يطلق عليها اسم "أيه أيهوهي تقوم بمهاجمة الجهاز المناعي للجسم، وتزيد من نسبة المواد الكيمائية التي تؤدي إلى توسع الرحم.

وتشير الإحصائيات إلى أن مشكلة الأطفال الخدج الناتجة عن الولادة المبكرة من المشاكل التي تؤرق القطاع الطبي في كافة دول العالم، وفي المملكة العربية السعودية وحدها بلغت نسبة الأطفال حديثي الولادة الأقل من 32 أسبوعا 1.9% من إجمالي المواليد، حسب دراسة عرضت مؤخرا في مؤتمر طب الأطفال حديثي الولادة بمدينة الرياض.

وفي هذا الصدد تقول د. لمياء السباعي -استشارية أمراض النساء والعقم بمركز الذرية الطبي- إن البكتيريا نفسها تنتقل إلى الرحم وتسبب التهابا رحميا أو التهابا في السائل الأمنيوسي، وهو السائل المحيط بالجنين، وفي هذه الحال تتسبب في انقباضات مبكرة أو انبثاق مبكر لجيب الماء المحيط بالجنين، وبالتالي تحدث الولادة المبكرة والمشاكل المرتبطة بها".

وأظهرت النتائج أن عدم المعالجة لمشاكل اللثة يزيد احتمالات الولادة المبكرة وولادة أطفال قليلي الوزن بمقدار ثلاثة أضعاف مقارنة بما تم علاجهم، وهو ما يعتبره الباحثون عاملا مستقلا، بغض النظر عن العوامل الأخرى في تسبب الولادة المبكرة أو تدني وزن المولود.

وتشير دراسة بريطانية حديثة إلى أن الأطفال الخدج يكلفون الحكومة البريطانية أكثر من 939 مليون يورو سنويا، وجاءت نتائج الدراسة التي تابعت مجموعة من الأطفال الخدج لمدة 18 سنة الأولى من الميلاد، ووجدت أن هؤلاء الأطفال يكلفون الحكومة نفقات الرعاية الصحية بسبب المشاكل الصحية التي يتعرضون لها، بالإضافة إلى الدراسة والوالدين اللذين يأخذان عطلا من العمل أكثر.

وكشفت الدراسة أن عدم وجود أطفال خدج قد يوفر أكثر 260 مليون يورو في بريطانيا وحدها.