EN
  • تاريخ النشر: 19 أبريل, 2011

طريقة علاجية جديدة للقضاء على "الورم الدماغي الكاذب"

توصل الأطباء إلى طريقة علاجية جديدة للتصدي لمرض نادر يعرف بالورم الدماغي الكاذب.

توصل الأطباء إلى طريقة علاجية جديدة للتصدي لمرض نادر يعرف بالورم الدماغي الكاذب.

وقال تقرير نشرة التاسعة على قناة MBC1، الثلاثاء 19 إبريل/نيسان: إن الورم الدماغي الكاذب يسبب لصاحبه أوجاعا شديدة، ودائما ما تنتشر هذه الظاهرة بين الأطفال، وخطورتها قد تؤدي إلى العمى إذا لم تشخص بشكل مبكر.

وأوضح التقرير أن حالة الورم الدماغي الكاذب تبرز عندما يكون هناك ضغط كبير داخل الجمجمة، وأعراضه تتمثل في دوار، ووجع رأس، وألم في الرقبة والظهر.

ومن بين العوامل التي قد تسبب الورم الكاذب السمنة، وتناول بعض الأدوية، ووجود خلل هرموني، لكن في نصف الحالات لدى الأطفال لا يكون هناك أي سبب معروف.

وتعرف هذه الظاهرة بالورم الكاذب، لأن الاعتقاد أنها ناجمة عن ورم دماغي، لكن ما من ورم في الواقع، وإذا لم يعالج الضغط في الجمجمة فقد يؤدي إلى العمى ومشاكل عصبية أخرى.

وأشار تقرير النشرة إلى أن هناك طريقتين لعلاج هذه الحالة، الأولى عن طريق وضع تحويلة في رأس المريض لتصريف الزائد من السائل الشوكي داخل الجمجمة، والثانية جراحة العصب البصري؛ حيث تقي العينين من ضغط الجمجمة.