EN
  • تاريخ النشر: 19 أكتوبر, 2010

طريقة طبية جديدة لمعالجة "نفاخ الرئتين" الحاد

نجح الأطباء في التوصُّل إلى طريقة جديدة لإعادة توجيه مجرى الهواء داخل الرئتين؛ وذلك عن طريق زراعة صمام صغير، خلافًا للعمليات التقليدية التي تعتمد على استئصال الرئة وإعادة زراعتها عند إصابتها بالتليف.

  • تاريخ النشر: 19 أكتوبر, 2010

طريقة طبية جديدة لمعالجة "نفاخ الرئتين" الحاد

نجح الأطباء في التوصُّل إلى طريقة جديدة لإعادة توجيه مجرى الهواء داخل الرئتين؛ وذلك عن طريق زراعة صمام صغير، خلافًا للعمليات التقليدية التي تعتمد على استئصال الرئة وإعادة زراعتها عند إصابتها بالتليف.

وحسب نشرة MBC يوم الاثنين 18 أكتوبر/تشرين الأول 2010، فإن الطريقة الجديدة مفيدة في حالات الإصابة بضيق التنفس والانتفاخ الحاد في الرئتين، الذي قد يسبب عدم قدرة المريض على الحركة، وينتج ذلك من التليُّف الذي يصيب خلايا الرئتين.

وأضافت النشرة، نقلاً عن الأطباء، أن نجاح طريقة زراعة الصمام ستُحدث ثورة في مجال علاج "النفاخ الحاد"؛ حيث يعمد الأطباء في هذه الطريقة إلى وضع صمامات شُعَبية على شكل مظلة في قناة التنفس لإعادة توجيه مجرى الهواء بعيدًا عن الأجزاء المريضة.

وأشار الأطباء إلى أن هذه الطريقة الجديدة ستتيح الفرصة أمام الأجزاء السليمة للعمل بكفاءة أكبر، كما أن وضع صمام في قناة التنفس أسهل كثيرًا من فتح صدر المريض.

وتبيَّن للباحثين الأوربيين خلال الاختبارات أن الصمامات مأمونة الاستخدام، كما أن بإمكانها تحسين نوعية الحياة لدى المرضى المصابين بتليف الرئتين والنفاخ الحاد.

أما في الولايات المتحدة فقد وصلت اختبارات هذه الطريقة إلى خواتمها. ويقول الأطباء إن هذه الصمامات صالحة لمعالجة الإصابات بالنفاخ الحاد في الأجزاء العليا من الرئة أكثر من نظيراتها في الأجزاء السفلى.