EN
  • تاريخ النشر: 17 أكتوبر, 2011

طريقة أمريكية جديدة لتحريك الأعضاء المصابة بالشلل

د. راندي ترمبور

د.راندي ترمبور يتحدث عن التجربة

أمل جديد لمرضى الشلل بعد نجاح تجارب أمريكية تهدف إلى تحريك الأعضاء المصابة بالشلل.

نجحت أبحاث طبية في الولايات المتحدة في إعادة الحركة للأعضاء المصابة بالشلل باستخدام طريقة جديدة تعتمد على التحكم في تمرير نسب مدروسة من الأوكسجين إلى النخاع لتنشيط الجزيئات العاجزة.

وذكرت نشرة mbc يوم الاثنين 17 أكتوبر/تشرين الأول أن تجارب فريدة تعمل على إعادة الحركة للأعضاء المصابة بالشلل لدى المرضى، من خلال حرمان بعض الجزيئات من الأوكسجين.

وقال د. راندي ترمبور، أستاذ الطب الوقائي بكلية إموري، إنه بدلاً من الهواء الطبيعي يتنفس المرضى هواء حددت نسبته بـ9%، وأوضحت التجربة أن الذين يخضعون لنقص في الأوكسجين لخمس وأربعين دقيقة في اليوم تتحسن قواهم بنسبة 80%.

وأضاف أن المرضى في التجارب الأولية، من العلاج بالحرمان من الأوكسجين، تمكنوا من تحريك عضلات لم يكن باستطاعتهم أن ينجحوا في تحريكها من قبل.