EN
  • تاريخ النشر: 03 نوفمبر, 2010

طرق جديدة لعلاج سرطان البروستاتا

توصل باحثون إلى طرق جديدة من شأنها أن تعالج مرض سرطان البروستاتا الذي يصيب واحدا من بين كل ستة رجال، ويعتبر من أكثر السرطانات فتكا بهم.

  • تاريخ النشر: 03 نوفمبر, 2010

طرق جديدة لعلاج سرطان البروستاتا

توصل باحثون إلى طرق جديدة من شأنها أن تعالج مرض سرطان البروستاتا الذي يصيب واحدا من بين كل ستة رجال، ويعتبر من أكثر السرطانات فتكا بهم.

وذكرت نشرة اليوم الثلاثاء 2 نوفمبر/تشرين الثاني 2010، أن هناك عقاقير جديدة يجري الباحثون تجاربهم عليها، ومنها عقار الدوتتاسترايد الذي يعطى لمن يعانون تضخما في البروستاتا.

وقال د. جيرالد أندريور من جامعة واشنطن: "توصلنا إلى أن من يتعاطون الدوتتاسترايد يقل عندهم احتمال التعرض للإصابة بهذا السرطان بنسب تتراوح من 25% إلى 40%.

وثمة طريقة أخرى يجمد من خلالها الأطباء الخلايا السرطانية الموجودة في البروستاتا إلى 40 درجة تحت الصفر، ثم يقومون عبر المنظار الثلاثي الأبعاد باستهداف المرض على نحو مباشر.

طريقة ثالثة تعرف باسم الفوتودايناميك يسقى المريض من خلالها دواءً يعلق بالأوعية الدموية يمكن الأطباء من تتبع الورم وقطع جريان الدم عنه.

ويحذر الأطباء في "مايو كلينيك" الرجال من تجاهل عدد من الأمور التي تعتبر من أعراض المرض، منها صعوبة التبول، ووجود دم في البول، ووجود دم في السائل المنوي، وتورم الرجلين، والشعور بألم في العظام، والشعور بعدم الراحة في منطقة الحوض، وقلة اندفاع البول.