EN
  • تاريخ النشر: 14 يوليو, 2009

طبيب لبناني يكتشف طريقة تقضي على السرطان الوراثي

استطاع الطبيب اللبناني الأصل بول سرحان إحداث اختراق علمي هو الأول من نوعه باستئصال مرض وراثي من عائلة بريطانية كانت قد فقدت عددا كبيرا من أفراد أسرتها بسبب مرض سرطان الثدي الوراثي.

استطاع الطبيب اللبناني الأصل بول سرحان إحداث اختراق علمي هو الأول من نوعه باستئصال مرض وراثي من عائلة بريطانية كانت قد فقدت عددا كبيرا من أفراد أسرتها بسبب مرض سرطان الثدي الوراثي.

ويلجأ الدكتور سرحان اختصاصي الإخصاب والتلقيح في مستشفى يونفير ستي كوليدج لندن إلى اختيار الأجنة السليمة مختبريا بعد التلقيح الاصطناعي للبويضات، وزرعها في رحم الأم.

وبهذه الخطوة الطبية المتميزة استطاع د. سرحان أن يضع بصمة واضحة للأطباء الذين يعملون في المختبرات لإزالة السرطان الوراثي.

وأجريت هذه التجربة عبر انتقاء الأجنة واختبار الحمض النووي "DNA" وبالتالي سحب الأجنة الحاملة للصفات الوراثية المرضية، وترك الأجنة السليمة، وبالتالي يولد الطفل سليما معافى لا يحمل أي صفات مرضية وراثية.

ويقول د. بول سرحان لجدية عثمان مراسلة نشرة MBC في لندن الثلاثاء 14 يوليو "أجرينا فحص الحمض النووي، وبهذه الطريقة استطعنا فصل الأجنة الحاملة للمرض الوراثي الذي تزيد نسبة الإصابة بالسرطان، وقمنا بنقل الجنين الطبيعي للمريضة الذي لا يحمل الخلل الوراثي، وبهذه الطريقة تبدأ السيدة حملها وهي تعرف أن هذه الطفلة سوف تولد سليمة لا تحمل الصفات الوراثية لسرطان الثدي".

وحصل د. سرحان على الضوء الأخضر لإجراء هذه التجربة العلمية من جمعية التخصيب الطبيعي البريطانية، وسلطة علم الأجنة ليعطَى اكتشافه العلمي التغطية الإنسانية المطلوبة. والجدير ذكره أن هذا البحث العلمي أثار اهتمام المجتمع في بريطانيا والإعلام على حد سواء.