EN
  • تاريخ النشر: 27 ديسمبر, 2009

طبيب سوري ينجح في تغيير لون العين بعملية جراحية

نجح طبيب سوري في تغيير لون عيون إحدى المريضات من اللون البني إلى الأخضر وبشكل دائم، فيما يعد أول عمل جراحي يتم فيه استبدال قزحية العين بأخرى صناعية وفق اللون الذي يطلبه المريض.

نجح طبيب سوري في تغيير لون عيون إحدى المريضات من اللون البني إلى الأخضر وبشكل دائم، فيما يعد أول عمل جراحي يتم فيه استبدال قزحية العين بأخرى صناعية وفق اللون الذي يطلبه المريض.

ويشار إلى أن هذا الإنجاز الطبي لن يفيد من الناحية التجميلية فقط، بل من الناحية الطبية أيضا؛ حيث أصبح بالإمكان تغيير لون العين، عن طريق استبدال القزحية الأساسية في العين بأخرى صناعية من نوع خاص جدًّا وبشكل دائم ودون أية أعراض جانبية، في إنجاز طبي توصل إليه الطبيب السوري محمد الشجاع -عضو الاتحاد الأكاديمي الأمريكي لأطباء وجرّاحي العيون- بالتعاون مع شركة ألمانية قامت بتصنيع القزحية الجديدة.

وقالت مي مظلوم مراسلة MBC في دمشق اليوم الأحد 27 ديسمبر/كانون أول 2009-: إن هذا الإنجاز يعتبر هو الأول من نوعه في العالم فيما يخص استبدال القزحية.

من جانبه، قال الدكتور الشجاع إنه كانت هناك محاولات لإجراء مثل هذه النوعية من الجراحات، وتمت هذه الجراحة في الولايات المتحدة، وكان يتم استبدال جزئيّ للقزحية الأصلية بأخرى معدنية، وبذلك دون استبدال حقيقي للقزحية، بالإضافة إلى أنه كانت هناك اختلاطات من ارتفاع ضغط العين ووجود انتكاسات قوية، أما أن تتم عملية جراحية وفقا للتطور الأخير، فهذه أول مرة تحدث في العالم.

وأضاف أن هذه النوعية من العمليات لا تقتصر على النوع التجميلي فقط، بل لها اختصاصات واستخدامات أخرى، خاصة مع أمراض الأورام والنقص والعيب الخلقي، خاصة المتعلقة بعدم التشكل القزحي منذ الولادة، أو المرضى الذين يعانون من "البياض" ولا يقدرون على التعرض للشمس، وهو ما يعني أن استبدال قزحيتهم المريضة بأخرى سليمة سيساعدهم كثيرا في حلّ مشكلاتهم المرضية ويرجعهم إلى الحالة الطبيعية.