EN
  • تاريخ النشر: 26 نوفمبر, 2011

صدق أو لا تصدق.. بكتيريا "السالمونيلا" تعالج السرطان

استخدام بكتيريا السلمونيلا للحد من السرطان

طريقة عمل بكتريا السلمونيلا لعلاج سرطان القولون

باحثون يستطيعون استخدام بكتريا السلمونيلا لعلاج سرطان القولون وتنجح تجربتهم على أحد المرضى

يعمل عديد من الباحثين في مختلف المختبرات على الاستفادة من البكتيريا في معالجة السرطان، وقد نجحت إحدى الدراسات في استخدام بكتيريا السلمونيلا للحد من سرطان القولون عن طريق تحفيز المناعة بتلك البكتيريا.

وطبقًا لنشرة أخبار التاسعة على MBC1 الجمعة 25 فبراير/تشرين الثاني 2011م، فإن الأطباء جربوا استخدام البكتيريا في القضاء على السرطان قبل 150 عامًا، ولكنها كانت تودي بحياة المرضى، أما اليوم فيستطيع الباحثون تحوير السلمونيلا لتصبح مأمونة.

يقول دكتور إدوارد جرينو: "هذه الطريقة ستنتظم في كل العيادات ولن يكون هناك غنى عنها".

ويشير جرينو إلى أن الطريقة الجديدة تم تجربتها على أحد المرضى الذي يعاني سرطان القولون لسبعة أعوام، ورغم أن المريض في المرحلة الأولى للمعالجة بالسلمونيلا، فإن الأشعة المقطعية أوضحت أن نصف أورامه توقفت عن النمو.

ويشرح جرينو طريقة عمل هذا الاكتشاف الجديد بقوله: "تدخل السلمونيلا بشكل طبيعي إلى القناة الهضمية، ما يجعلها ملائمة لاستهداف سرطان القولون والكبد".

ويضيف: "تخترق البكتريا الخلايا، ما يمكنها من النفاذ إلى الأورام، ونحن الآن لدينا الأدوات الآن لمناورة البكتيريا وتوجيهها لفعل ما نريد".

ولا تقتصر الدراسات على بكتيريا السلمونيلا وحدها؛ حيث يختبر باحثون آخرون بكتيريا الليستريا للقضاء على سرطان الكبد، وفي جامعة فلوريدا يعمل باحثون على استخدام بكتيريا الشعب المرجانية للقضاء على السرطان وأمراض العظام.