EN
  • تاريخ النشر: 05 أكتوبر, 2010

صاحب طريقة أطفال الأنابيب يحصل على جائزة نوبل للطب

قررت لجنة نوبل في مؤسسة كاورلينسكا السويدية منحَ جائزة نوبل للطب للبروفيسور البريطاني روبرت إدواردز (85 عاماوذلك تكريما له على مساهماته في معالجة حالات العقم، وخاصة في تطوير تقنية التلقيح الاصطناعي.

  • تاريخ النشر: 05 أكتوبر, 2010

صاحب طريقة أطفال الأنابيب يحصل على جائزة نوبل للطب

قررت لجنة نوبل في مؤسسة كاورلينسكا السويدية منحَ جائزة نوبل للطب للبروفيسور البريطاني روبرت إدواردز (85 عاماوذلك تكريما له على مساهماته في معالجة حالات العقم، وخاصة في تطوير تقنية التلقيح الاصطناعي.

وذكرت نشرة MBC يوم الإثنين 4 أكتوبر/تشرين الأول 2010 أن الخامس والعشرين من يوليو/تموز 1978، شهد مولد لويس براون؛ أول طفلة أنبوب في العالم، بفضل جهود الطبيبين روبرت إدوارد، وزميله الراحل باتريك ستيبتو.

وانطلق الطبيبان في تجاربهما لتطوير عمليات التلقيح الصناعي وأطفال الأنابيب، حتى ظهرت الطفلة لويس براون إلى النور وتبعتها 4 مليون حالة مشابهة، باستخدام تقنية التخصيب الاصطناعي.

يذكر أن 10% من الأزواج على مستوى العالم يعانون من العقم، وأصبح اليوم بإمكانهم إنجاب أطفال بنفس ذات النسبة الموجودة بين الأزواج الطبيعيين التي تصل إلى واحد على خمسة، باستخدام تقنية التلقيح الصناعي.

اليوم نوبل للطب والجمعة القادم تتجه كل العيون إلى نوبل للسلام، جائزة ROBEERT EDWARDS تقدر بقرابة مليون ونصف مليون دولار أمريكي، وهو مبلغ قد لا يضاهي فرحة أم متلهفة لاحتضان فلذة كبدها.