EN
  • تاريخ النشر: 08 يونيو, 2011

بحقن المصاب بعنصر "DHA" زيت السمك يقي من أضرار الجلطات الدماغية

أثبتت تجارب طبية قدرة عناصر مستخلصة من زيت السمك على إعادة حيوية الخلايا الدماغية عقب الإصابة بالجلطة؛ ما يجنب المريض الإصابة بالشلل، فضلاً عن استعادته مهارات أساسية كثيرة يفقدها الجسم بفعل الجلطة.

أثبتت تجارب طبية قدرة عناصر مستخلصة من زيت السمك على إعادة حيوية الخلايا الدماغية عقب الإصابة بالجلطة؛ ما يجنب المريض الإصابة بالشلل، فضلاً عن استعادته مهارات أساسية كثيرة يفقدها الجسم بفعل الجلطة.

وتوصل فريق من علماء المخ والأعصاب إلى أن حقنة واحدة من عنصر "DHA" تحمي الدماغ من الأضرار إذا حُقن المصاب بالجلطة خلال 5 ساعات من الإصابة، حسب تقرير نشرة MBC، الأربعاء 8 يونيو/حزيران 2011.

واستعرض التقرير تجربة "ديفيد آدامز" الذي استعاد قدرته على القراءة والكتابة والمحادثة وقيادة السيارة بعد خمس سنوات من إصابته بالجلطة.

من جانبه، أشار الدكتور نيكولاس بازان المختص بجراحة المخ والأعصاب، إلى أن حقنة واحدة تكفل الحماية وإعادة الخلايا الآخذة في التغيير إلى طبيعتها، تفاديًا للأضرار الخطيرة، لافتًا إلى أن هذه الطريقة هي الأكثر فاعليةً في التقليل من العواقب التي تخلفها الجلطة.