EN
  • تاريخ النشر: 12 ديسمبر, 2011

زراعة نخاح العظام لعلاج الذئبة الحمراء والخلايا المنجلية

زراعة نخاح العظام لعلاج الخلايا المنجلية

زراعة نخاح العظام لعلاج الخلايا المنجلية

نجاح الأطباء في تجارب طبية جديدة تؤكد أن زراعة نخاع العظام حقق نتائج إيجابية في العلاج المزدوج للخلايا المنجلية وداء الذئبة الحمراء.

أوضحت تجارب طبية جديدة أن زراعة نخاع العظام حققت نتائج إيجابية في العلاج المزدوج للخلايا المنجلية وداء الذئبة الحمراء.

وذكرت نشرة أخبار MBC الاثنين 12 ديمسبر/كانون الأول، أن الجراحة الجديدة أُجريت علي فتاة في سن السادسة عشر من عمرها، وُلدت وهي تعاني مرض الخلايا المنجلية للدم، وبعد سنوات أُصيبت بداء الذئبة الحمراء.

وعلى الرغم من المخاطر التي ارتبطت بهذه الجراحة، والتي نادرًا ما تُجرى على مرضى الخلايا المنجلية أو داء الذئبة الحمراء، لم يجد الأطباء بُدًا من التدخل الجراحي بعد أن تم علاج المريضة لشهور بالعلاج الكيماوي والعلاج المناعي، وتم الاستعانة بنخاع من شقيقة المريضة في الجراحة التي كانت نسبة نجاحها نحو 85%، في حين كانت نسبة الوفاة 25%.

وقالت الدكتورة جولي كانتر من مركز الخلايا المنجلية بولاية لويزيانا الأمريكية، إن المشكلة الحقيقية هي الحصول على نخاع مشابه لنخاع المريض بالخلايا المنجلية.

وتُعدُ هذه أول زراعة موثقة للتخلص من داء الخلايا المنجلية والذئبة الحمراء المميتين.