EN
  • تاريخ النشر: 29 أبريل, 2011

زراعة جديدة للنخاع الشوكي تخفف آلام الظهر والقدمين

توصل الأطباء إلى طريقة جديدة لتخفيف آلام الظهر وتنميل القدمين تعتمد على زراعة جديدة للنخاع الشوكي؛ حيث يزيل الأطباء عبر المايكروسكوب عظمة الديسك الضاغطة على النخاع وعصبه، بينما لا يحتاج المريض للمكوث في المستشفى أكثر من يومين فقط.

توصل الأطباء إلى طريقة جديدة لتخفيف آلام الظهر وتنميل القدمين تعتمد على زراعة جديدة للنخاع الشوكي؛ حيث يزيل الأطباء عبر المايكروسكوب عظمة الديسك الضاغطة على النخاع وعصبه، بينما لا يحتاج المريض للمكوث في المستشفى أكثر من يومين فقط.

وطبقا لتقرير عرضته نشرة التاسعة على MBC1 الجمعة 29 إبريل/نيسان 2011 فإن الطريقة الناجعة ستقلل من معاناة الكثيرين من آلام الظهر وتنميل القدمين، تلك المشكلة التي ظلت تصيب الملايين جيلا بعد جيل.

ويعاني 80% من سكان العالم من آلام الظهر المؤلمة، مما يكلف سنويا مئات الملايين من الدولارات.

يقول الدكتور كينيث كلايند الذي قام بتطبيق تلك الطريقة: "النتائج لن تجيء شافية، ولكنها تخفف من الآلام المبرحةمشيرا إلى أن الزراعة لا تؤدي إلى تصلب النخاع، مما يتيح للمريض الكثير من المرونة والحركة.

وطبقا لكلايند فإن الطريقة تعتمد على كشف النخاع وفتحه ثم يحدث فتحة صغيرة لإدخال القطعة المراد زرعها وإجراء العملية التي يلتئم من بعدها النخاع.

تقول مارجريت، إحدى المصابات التي شفيت عن طريق زراعة النخاع: "أصبت بآلام وتنميل في رجلي اليسرى حتى فقدت الشعور بها، وبالتأكيد أثر ذلك عليّ نفسيا وعجزت عن السير حتى في إطار المربع السكني".

وأدت إصابة مارجريت في حادث مروري إضافة إلى تزحلقها على الجليد بانحراف في إحدى الفقرات مما أصابها بفتقين في نخاعها الشوكي.

وكان لحم النخاع بالنسبة لها هو الخيار المتاح، ولكنه خيار محفوف بتعقيدات جمة، ولكن بعد نجاح العملية تشعر مارجريت بالتحسن، ولم تعد آلام الظهر تحد من حركتها، مما يوفر لها الانطلاق الخالي من الألم.