EN
  • تاريخ النشر: 17 يناير, 2011

ذراع آلية لاستئصال أورام الحلق دون تشوهات

تقنية جديدة لاستئصال أورام الحلق

تقنية جديدة لاستئصال أورام الحلق

لجأ أطباء وجراحون إلى تقنية جديدة لاستئصال أورام الحلق، باستعمال ذراع آلية جديدة؛ ما يقي المريض من مخاطر طول فترة التعافي، والألم الذي ينجم عن إحداث فتحة كبيرة تبدأ من الشفة وتمتد إلى العنق.

لجأ أطباء وجراحون إلى تقنية جديدة لاستئصال أورام الحلق، باستعمال ذراع آلية جديدة؛ ما يقي المريض من مخاطر طول فترة التعافي، والألم الذي ينجم عن إحداث فتحة كبيرة تبدأ من الشفة وتمتد إلى العنق.

وأضافت نشرة MBC، يوم الاثنين 17 يناير/كانون الثاني 2011، أن الطريقة التقليدية لإزالة أورام الحلق، وخاصةً كبيرة الحجم منها، كانت تقتضي إحداث فتحة كبيرة مع جراحة موسعة، وفقًا لما ذكره د. آدم زانسيون المتخصص بالجراحة الآلية للرأس والعنق.

وأوضح زانسيون أن مثل هذه النوعية من الجراحات كانت تتطلب فتحة تمتد بين الشفة والعنق والفك، إلا أن جراحي جامعة نورث كارولينا استعملوا الذارع الآلية لاستئصال الورم عبر فتحة الفم.

واستعرضت النشرة قصة جابي -مريضة تبلغ من العمر 15 عامًا مصابة بسرطان الحلق- وكيف كانت تعاني من آلام مبرحة، وخاصةً عند ممارسة أمور حياتها اليومية من أكل وشرب وكلام.

وأشارت النشرة إلى أن جابي صارت أكثر ثقةً وحيويةً بعد 5 أسابيع فقط من الجراحة، وفي الوقت نفسه حافظت على شكلها وجمال وجهها وعنقها.

وأوضح زانسيون أنهم أدخلوا الذراع الآلية في فم جابي، ثم استأصلوا الورم، مشيرًا إلى أنها المرة الأولى التي تستخدم فيها هذه الطريقة؛ ما ساهم في حماية المريضة من تشويه وجهها وعنقها مقارنة بوضعها في حالة خضوعها للجراحة التقليدية.