EN
  • تاريخ النشر: 06 يناير, 2010

دواء جديد يصل الجهاز العصبي ويقضي على الألم

كشف الأطباء عن دواء جديد يحسن انتقال الإشارات من الجهاز العصبي، ما يخفف أعراض الألم المصاحبة لأمراض التصلب المتعدد الذي يصاب به بعض الناس.

  • تاريخ النشر: 06 يناير, 2010

دواء جديد يصل الجهاز العصبي ويقضي على الألم

كشف الأطباء عن دواء جديد يحسن انتقال الإشارات من الجهاز العصبي، ما يخفف أعراض الألم المصاحبة لأمراض التصلب المتعدد الذي يصاب به بعض الناس.

وأشار الأطباء إلى أن مرض التصلب المتعدد يصيب الجهاز العصبي المركزي، فيعطل أو يسد الإشارات العصبية مسببا وهنا في العضلات وصعوبة في السير، وأن الدواء الجديد يمكن أن يمنح المرضى مستقبلا أكثر نشاطا واستقلالا، وفقا لما ذكرته نشرة MBC اليوم الأربعاء 6 يناير/كانون الثاني 2010.

جيل مايرز إحدى المرضى بهذا الداءأكدت أن تجربتها مع التصلب المتعدد تعود إلى عام 1979، وذلك عندما اكتشفت إصابتها بالمرض بعد إنجابها طفلها الأول، وأنها ظلت على مدار 30 سنة تخوض معركة مضنية مع الأعراض التي يسببها هذا المرض الذي يصيب الساقين بنوع من الخدر.

وأكدت مايرز أنها كانت تشعر بأن ساقيها كأنهما من الرصاص، وكان يصعب عليها تحريكهما، إلا أنه بعد استخدامها الدواء الجديد تشعر بحدوث تحسن في ساقيها، وأنها أصبحت تشعر ببعض الاهتزازات في أصابع قدميها، ما يعني أن الإحساس بدأ يعود من جديد إلى قدميها.

وجاء ذلك بعد سنتين من تناول دواء التصلب المتعدد اسمه "FAMPRIDINE"، التي تستند تركيبته إلى مكونات دوائية جديدة، فالعقاقير المستخدمة حاليا تتوجه إلى جهاز المناعة أو إلى الالتهابات المصاحبة للمرض.

من جانبه، قال الدكتور أندرو جودمان عالم الأعصاب–: إن دواء FAMPRIDINE يسد ممر البوتاسيوم الذي يبدو أنه يحسن انتقال الإشارات إلى الجهاز العصبي المركزي، مضيفا أن الدواء لا يصلح المناطق المصابة، لكن يحسن طريقة أدائها، ما يجعل المريض يشعر بتحسن في طريقة السير على قدميه.

من جانبهم، أكد الباحثون أن الدواء لا يشفي من المرض ولا يوقف تطوره، لكنه يمنح المرضى حرية أكبر على الحركة ونوعية حياة أفضل، ومن المتوقع أن يحصل الدواء الجديد على ترخيص إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية خلال فترة قصيرة.