EN
  • تاريخ النشر: 26 يناير, 2010

دراسة: الخليجيات أكثر إصابة بأمراض القلب من الرجال

أكدت دراسة طبية خليجية أن نسبة إصابة النساء الخليجيات بأمراض القلب أعلى من نظيرتها بين الرجال، كما أن نسبة وفيات الشباب نتيجة أمراض القلب في ازدياد هذه الأيام.

  • تاريخ النشر: 26 يناير, 2010

دراسة: الخليجيات أكثر إصابة بأمراض القلب من الرجال

أكدت دراسة طبية خليجية أن نسبة إصابة النساء الخليجيات بأمراض القلب أعلى من نظيرتها بين الرجال، كما أن نسبة وفيات الشباب نتيجة أمراض القلب في ازدياد هذه الأيام.

وحول هذا الموضوع، قالت إكرام الأزرق مراسلة نشرة MBC اليوم الثلاثاء الـ 26 من يناير/كانون الثاني 2010– إنه طبقا للدراسة فإن المرأة الخليجية التي تجاوزت الـ60 من عمرها تكون أكثر عرضة للإصابة بنوبة قلبية، خاصة مع وجود نسبة كبيرة من الخليجيات لا يخضعن للفحص المبكر لقلوبهن.

كما أشارت الدراسة الخليجية إلى أن انتشار البدانة والسكر بين النساء العربيات وبعد دخولهن سنّ اليأس يقلل تأثير الهرمونات الحامية لهن، ما يجعلهن عرضة للإصابة بأمراض القلب، خاصة أن الدراسة قد أشارت كذلك إلى أن متوسط عمر المرأة العربية يزيد بـ10 سنوات عن عمر الرجل، ما يجعل تقدمها في السنّ عاملا إضافيّا لإصابتها بأمراض القلب والسكر.

من جانبه، قال الدكتور شريف زهير بكير استشاري أمراض القلب في أبوظبي–: إن أمراض القلب عند المرأة تكون أكثر شراسة من نظيرتها التي يصاب بها الرجل، لافتا إلى أن المرأة تكون محمية من أمراض القلب حتى سن انقطاع الدورة الشهرية.

رؤية مخالفة

أما الدكتور ربيع سليمان رئيس قسم الأطفال في مستشفى الأمل في شيكاجو- فقد شكّك في نتائج الدراسة الخليجية، وأكد أنه على الأرجح فإن نسبة الوفاة في النساء الخليجيات المصابات بأمراض القلب أعلى من نظيرتها بين الرجال، وليس نسبة الإصابة، مشيرا إلى احتمال وجود عدة أسباب لهذه الظاهرة، وأولها أن المرأة عادة في تردد من الذهاب إلى الطبيب لإجراء الفحوصات الروتينية، والثاني أن الأعراض التي تصيب القلب عند المرأة مختلفة جدًّا عن نظيرتها التي تصيب الرجل، وأن هذه الأعراض تشبه كثيرا أمراضا ليست لها علاقة بأمراض القلب، والسبب الثالث أن المرأة عندما تذهب للطبيب لمعالجة هذه الأعراض فإن الطبيب عادة يصبّ تشخيصه على أعراض ليست لها علاقة بالقلب.

يشار إلى أن أمراض القلب لا تقتصر على كبار السن وحسب، بل تنتشر أيضًا بين الشباب، وازدادت أخيرا نسبة الإصابة بهذه الأمراض نتيجة زيادة الضغوط النفسية والعصبية، سواء في أثناء فترات الدراسة أو صعوبات البحث عن عمل وتنتهي بالإفراط في التدخين وعدم ممارسة الرياضة.

ويوصي الأطباء والاستشاريون بضرورة الفحص المبكر للوقاية من أمراض القتل الصامت وعلى رأسها ارتفاع ضغط الدم والسكري، إضافة إلى ضرورة ممارسة الرياضة، والحفاظ على حمية غذائية صحية للمحافظة على صحتكم على المدى البعيد.