EN
  • تاريخ النشر: 24 مارس, 2009

دراسة طبية: المحمول يهدد 3 مليارات شخص بالعقم

أظهرت نتائج دراسة طبية حديثة أجراها مركز كليفلاند الطبي بالولايات المتحدة أن استخدام الهاتف المحمول لمدد طويلة يؤدي إلى مشاكل تتعلق بالعقم.

أظهرت نتائج دراسة طبية حديثة أجراها مركز كليفلاند الطبي بالولايات المتحدة أن استخدام الهاتف المحمول لمدد طويلة يؤدي إلى مشاكل تتعلق بالعقم.

وذكر التقرير الطبي -لنشرة أخبار التاسعة على قناة MBC1 اليوم الثلاثاء 24 مارس/آذار- أن الرجال الذين يستخدمون جوالهم مدة 4 ساعات يوميا تبين أن جودة خلايا تخصيبهم كانت الأسوأ. وقال د. أشكوك أغاروال، من مركز الطب التناسلي بعيادة كليفلاند "المحمول يؤدي إلى تدهور خلايا التخصيب الذكورية لدى الذين أجروا مكالمة لمدة ساعة".

وبحسب نتائج تلك الدراسة فإن 3 مليارات شخص يستخدمون الهاتف المحمول مهددون بالعقم، وخاصة الأمريكيين الذين يعشقون التحدث إلى الآخرين، فهواتفهم المحمولة ملتصقة دائما بآذانهم، كما تهدد ملايين الأشخاص الذين يعتبرون الهاتف المحمول ضرورة لا غنى عنها.

كما أشار التقرير إلى أن أبحاثا حديثة كشفت من جهة أخرى أن الأشخاص الذين يتكلمون 30 دقيقة في المحمول يحتاجون إلى ضعف الوقت الذي يحتاجه الآخرون كي يخلدوا إلى النوم. ودراسات أخرى أشارت إلى أن الاستخدام المكثف للجوال يزيد بنسبة 50% مخاطر إصابة الغدة اللعابية بأورام، ويمكن أيضا أن يتعرض هؤلاء لطفرة جلدية كردة فعل على مادة النيكل الموجودة في بعض الهواتف الجوالة.

كما أن اليدين أيضا ليستا بمنأى عن الخطر، فالذين يرسلون عددا كبيرا من الرسائل الإلكترونية يشعرون بعد فترة بألم في أصابعهم.

وينصح الخبراء بإبقاء الجوال بعيدا عن الجسم في أثناء المكالمات التي ينبغي أن تكون قصيرة ومتباعدة.